الخبر وما وراء الخبر

الجوف.. تدشين حصاد القمح في موسمه الشتوي

15

دُشن، اليوم الأربعاء، حصاد القمح في موسمه الشتوي بمحافظة الجوف بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات ونائب رئيس مجلس النواب وقيادة وزارة الزراعة والسلطة المحلية.

وفي التدشين قال نائب رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسين مقبولي إن “الاهتمام بزراعة القمح ضرورة وطنية وتوجه واهتمام ثوري وأولوية رسمية لتحقيق نهضة زراعية واعدة”، مضيفًا أن “خطة الحكومة للعام 2021 تركز على توسيع رقعة الزراعة ومحصول القمح في المقدمة لاعتبارات عدة منها الحصار وكلفة استيراده الباهظة”.

وأشار إلى أن تدخلات المؤسسات الزراعية المختلفة في موسم زراعة القمح بالجوف لبنة أولى لإنشاء مزارع نموذجية كبرى لزراعة القمح.

وعبّر عن أمله أن يشكل هذا الموسم بما أسفر من نتائج على صعيد زراعة القمح نقطة تحول في توسيع زراعته ومواجهة الحصار.

من جهته أوصى نائب رئيس مجلس النواب الجماعي الحكومة أن تعاظم من جهودها الداعمة للمزارعين القمح في الجوف بداية من مدخلات الانتاج وصولا إلى خدمات التسويق.

وقال الجماعي “مأمول أن نتجاوز حقبة الاستيراد لغذائنا وإن على المستوى البعيد وذلك يطلب تظافر الجهود للخلاص من الهيمنة الاقتصادية، تماما كما خلصنا من الهيمنة السياسية”.

فيما قال نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي: “ركزنا في الجبهة الزراعية على توسيع رقعة زراعة القمح كمحصول استراتيجي على طريق مواجهة الحصار”.

وأكد الرباعي أن لدى وزارة الزراعة والري رؤية لتوسع أكبر في زراعة القمح بالجوف خلال الموسم القادم بما لا يقل عن 20 ألف هكتار.

ودعا عموم المواطنين لدعم خطوات النهوض الزراعي بالعودة لاستهلاك الحبوب المحلية ومنها القمح، مؤكدًا أن تفاعل القطاع الخاص مع خطط التنمية الزراعية إذا ما حصل سيشكل رافدا حيويا للنهوض بزراعة القمح واتساع رقعتها.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com