الخبر وما وراء الخبر

وقفة إحتجاجية لمديرية ضوران تنديداً بالجرائم والحصار ودعماً وإسناداً لرجال الرجال.

27

ذمار نيوز || أخبــار ذمـار – خاص ||
[24 فبراير 2021مـ -12 رجب 1442هـ ]

نظم اليوم الاربعاء لمديرية ضوران وقفة إحتجاجية مسلحة ساخطة وغاضبة إزاء تعسف دول العدوان ومنع دخول المشتقات النفطية ومواصلة النفير العام ورفد الجبهات.

وخلال الوقفة التي حضرها مديرعام مديرية ضوران العقيد/ محمد غالب المهدي أشار إلى أهمية مضاعفة الجهود في رفد الجبهات بالمال والرجال.

وأكد المهدي ضرورة دعم المجاهدين في جبهة مأرب لتحريرها من قوى الشر والطغيان الذين استحوذو على مقدرات وممتلكات الشعب اليمني ، مضيفاً ان منع دخول المشتقات النفطية جريمة بحق شعب بأكمله.

فيما تخللت الوقفة العديد من الكلمات والقصائد الشعرية التي تؤكد مواصلة الصمود والثبات في مواجهة العدوان ومرتزقته وتطهير كافة أراضي اليمن كذا المستنكرة للجرائم التي يقدم عليها العدوان .

خرجت الوقفة ببيان تأييد لعمليات الجيش والجان الشعبيه في تحرير محافظه مارب خاصه وكل شبر من اراضي الجمهوريه اليمنيه، معلناً النفير العام ودعم الجبهات بالمال والرجال وندعو كافه ابناء مديرية ضوران الى التحاق بصفوف الجيش والجان الشعبيه.

ودعا البيان جميع المغرر بهم الذين يقاتلون في صفوف الاعداء الى انتهاز فرصه العفو العام والعوده الى منازلهم معززين، مؤكداً لدول العدوان مواصلة التحرك لرفد الجبهات بالمال والرجال وكسر حصارهم الغاشم.

كما حمل البيان الامم المتحده ودول العدوان كل النتائج الكارثيه التي يخلفها الحصار لاسيما منع دخول المشتقات النفطية.

حضر الوقفة عدداً من مدراء المكاتب التنفيذية والمشائخ و الشخصيات الإجتماعية وجمع غفيرمن المواطنين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com