الخبر وما وراء الخبر

وقفة بذمار للتنديد باستمرار احتجاز المشتقات النفطية

16

ذمار نيوز || أخبــار ذمـار – خاص ||
[22 فبراير 2021مـ -10 رجب 1442هـ ]

أقيمت بمدينة ذمار اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بالقرصنة البحرية واستمرار احتجاز تحالف العدوان لسفن المشتقات النفطية، وإعلان النفير العام.

وخلال الوقفة أشار المحافظ محمد ناصر البخيتي إلى أن تصريحات الإدارة الامريكية ليست إيجابية، لمطالبة ”بايدن” بوقف الحرب في اليمن من طرف واحد وحرمان الشعب من حقه في الدفاع المشروع واستمرار منع دخول المشتقات النفطية لزيادة معاناته.

وقال “إن شعبنا يطالب منذ بدء العدوان بسلام يشمل دول المنطقة، فيما ترفض دول العدوان ومن يساندها ويتوعدون بالوصول إلى صنعاء في وقت يقصفون مأرب بالطيران ويريدون منا ألا نحررها”.

وأضاف “دول العدوان هم اليوم بحاجة إلى وقف الحرب بعد أن تمكن شعبنا من تحقيق معادلة أمن ومصالح السعودية والإمارات من أمن ومصالح اليمن”.

ولفت المحافظ البخيتي في وقفة شارك فيها عضوا مجلس الشورى محمد الفاطمي وعبده العلوي ووكلاء المحافظة عباس العمدي ومحمد عبدالرزاق ومحمود الجبين وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي وشخصيات اجتماعية، إلى أن بايدن يمّن على الشعب اليمني بإخراجه من قائمة الإرهاب في وقت يحكم عليه بالموت بمنع دخول النفط والغاز.

وبين أن الحصار أخطر من العدوان العسكري، ما يتطلب مواجهة القرار الأمريكي ومقابلة التحدي بالتحدي .. مشيراً إلى أن الحرب على اليمن مخطط قديم أعلن عنه في مؤتمر الحوار الوطني الذي سعى لفتيت اليمن إلى أقاليم، وهو ما ينفذ اليوم عن طريق جحافل العدوان ومرتزقته الذي يحلمون بالوصول إلى ذمار أو صنعاء أو عمران أو صعدة.

ودعا محافظ ذمار أبناء الشعب اليمني إلى أن يكونوا في أعلى درجات الوعي والتنبه لخطورة مخططات العدوان التي تستهدف تمزيق اليمن وحصاره ونهب خيراته.

وأكد النفير العام ورفد الجبهات بالرجال والمال لاستعادة حقول النفط في مأرب وكسر الحصار .. حاثاً أبناء المحافظة على مواصلة الصمود ورفد الجبهات لتحرير الوطن من رجس الغزاة والمحتلين.