الخبر وما وراء الخبر

مفاجأة كانت بانتظار ضباط خليجيين.. قبائل مأرب الموالون لهادي “يرفضون المشاركة في القتال خارج المحافظة أو في محيطها

114

ذمار نيوز DHAMAR News خبر للأنباء تقارير في تطور غير متوقع، ومرجح له أن يخلط الكثير من الأوراق والحسابات، أبلغ ـ الأربعاء 26 أغسطس/ آب 2015 ـ المقاتلون القبليون بمحافظة مأرب أو من يشار إليهم بالموالين لهادي؛ ضباطاً خليجيين موقفا ًمبدأياً حاسماً يرفض المشاركة في أية عمليات قتالية خارج حدود مأرب، كما ذكر لوكالة خبر مصدر قبلي مطلع.

وقال المصدر القبلي القريب من أجواء اللقاء لوكالة خبر، إن عددًا من القيادات والوجهاء القبليين الذين ينخرطون في عمليات قتال ومواجهات عنيفة مع الجيش والحوثيين على مدى الأشهر الخمسة الأخيرة والمحسوبين على فريق هادي المدعوم من السعودية، التقوا ـ الأربعاء ـ برتب كبيرة سعوديين – خليجيين، كانوا وصلوا مأرب في وقت سابق على رأس تعزيزات عسكرية وحربية وبشرية كبيرة بصدد تفجير جبهة مأرب الجوف باتجاه صنعاء، وأبلغوهم رسالة بموقف مفاده “رفضهم المشاركة في أي حروب خارج محافظة مأرب أو في محيطها.”

ووفقاً للمصدر القبلي، شدد وفد الوجهاء والقيادات على “أنهم سيدافعون فقط عن محافظتهم، وليست لديهم أية نوايا أخرى، ولن يقبلوا بالخروج إلى المشاركة في الصراع والحرب.”