الخبر وما وراء الخبر

الإمارات لم تنفذ أي عملية لتحرير رهينة بريطاني في اليمن.. فما الذي حدث؟

120

ذمار نيوز DHAMAR News ترجمة خاصة لـ”خبر” للأنباء – فارس سعيد: قال مصدر مطلع لموقع Middle East Eye البريطاني، إن دولة الإمارات العربية المتحدة لم تشارك في أي عملية عسكرية لتحرير الرهينة البريطاني في عدن.

ونقل الموقع البريطاني عن مصدر مقرب من الرئيس الفار عبد ربه منصور هادي أن دولة الإمارات العربية المتحدة دفعت فدية لرجال القبائل اليمنية لإطلاق سراح الرهينة البريطاني.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قالت إنه في 23 أغسطس أطلقت عملية عسكرية لإنقاذ عامل النفط البالغ من العمر 64 عاماً دوغلاس سمبل من قبضة تنظيم القاعدة في عدن.

واختطف البريطاني سمبل تحت تهديد السلاح في حضرموت فبراير 2014. وقال مصدر في عدن لـMiddle East Eye، بشرط عدم الكشف عن هويته، إن القاعدة لم يحتجز الرهينة البريطاني سمبل، وإنما رجال القبائل المحليون الذين احتجزوه.

وأضاف المصدر، أن دولة الإمارات لم تنقذ البريطاني سمبل من خلال عملية عسكرية، ولكن كان في الواقع دفع فدية لرجال القبائل من أجل إطلاق سراحه.

ولم يكشف المصدر عن المبلغ الذي دفعته دولة الإمارات العربية المتحدة لقاء الفدية، لكن ناشطون بارزون كشفوا في صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، أن الامارات دفعت 25 مليون دولار لتحرير الرهينة البريطاني من القبائل اليمنية.

وكان تنظيم القاعدة قال في بيان نشره الحساب الرسمي لوكالة “فجر الملاحم” على موقع التغريد العالمي “تويتر”: “ان الحكومة الإماراتية زعمت انها حررت بريطانياًً اختطفه تنظيم القاعدة”.

مضيفاًً: “اننا نؤكد لوسائل الإعلام وللرأي العام ان هذا الخبر غير صحيح، فليس بحوزتنا رهائن بريطانيون فضلاً عن حدوث ما ادعت الحكومة الإماراتية ان قواتها الخاصة قامت به.”

وتابع التنظيم: “وفي الختام، فإننا ندعو الصحفيين ووسائل الإعلام إلى تحري المصداقية والتثبت فيما ينقلون من الأخبار.”

ترجمة خاصة لوكالة “خبر”: عن Middle East Eye