الخبر وما وراء الخبر

وقفة احتجاجية للمؤسسات الحكومية بالحديدة تؤكد أن أمريكا عدوة الشعوب

15

ذمار نيوز || اخبار محلية||
[24 يناير2021مـ -11جماد ثاني 1442هـ ]

نظمت مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية وهيئتا المواصفات والمقاييس وضبط الجودة والشؤون البحرية ومكتب جمرك ميناء الحديدة اليوم الأحد وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب”.

وأستنكر المشاركون في الوقفة القرار الأمريكي الذي يأتي ضمن جرائم أمريكا وتحالفها الإجرامي باليمن.. مؤكدين أن القرار الأمريكي يؤكد مدى عدائية النظام الأمريكي.

وأشاروا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودا وثباتا والتفافا إلى جانب القيادة الثورية والسياسية دفاعا عن اليمن أرضا وأنسانا.

وطالبوا بإلغاء القرار الذي يعبر عن النفسية المريضة التي اتسمت بها إدارة ترامب وعجزها وفشلها في العدوان على اليمن.

وأكد وكيل أول المحافظة أحمد مهدي البشري في الوقفة التي حضرها الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر الأحمر القبطان محمد أبوبكر بن اسحاق ونائبه المهندس يحيى عباس شرف الدين أن القرار يعد استهدافا ممنهجا وجريمة حرب تضاف إلى جرائم النظام الأمريكي ومشاركته في العدوان على الشعب اليمني.

معتبرا أن أي قرار يمس أنصار الله يعتبر استهدافا للشعب اليمني بأكمله وتعديا على حقه في بناء وطنه ومؤسساته التي عطلتها أيادي الوصاية والعمالة الخارجية.

ودعا أحرار العالم إلى الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وفتح تحقيق عادل في جرائم العدوان التي ارتكبها طيلة ست سنوات بحق أبناء اليمن.

وندد البيان الصادر عن الوقفة تلاه مدير عام الشؤون القانونية بالمؤسسة مطهر العمدي بما تمارسه أمريكا وعملائها بالمنطقة من إرهاب ضد الشعوب والدول الحرة الرافضة للهيمنة الأمريكية والمشروع الصهيوني بما في ذلك صفقة القرن والتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

وأكد أن القرار يعد استكمالا لجرائم النظام الأمريكي بحق الشعب اليمني وامعانا في إطباق الحصار عليه واستهداف مقدرات البلد وثرواته.

ونوه البيان إلى أن حصار واستهداف العدوان الممنهج للمؤسسة وموانئها خلال طيلة ستة اعوام لم يوهن من عزيمة موظفيها وكوادرها في المضي بكل عزيمة وصمود في النهوض بالأداء واستمرار العمل والإعتماد على الذات.

وثمن موقف الأحرار في العالم المناهض للقرار الأمريكي ضد أنصار الله والشعب اليمني بصورة عام .. مشيدا بوقوف أبناء الحديدة إلى جانب الجيش واللجان الشعبية ودعمهم للجبهات بالمال والرجال والعتاد.

وحث البيان أبناء الشعب اليمني على توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد الأمة ودعم محور المقاومة لمواجهة الأنظمة العميلة المساندة للمشروع الأمريكي الصهيوني.

ودعا إلى مضاعفة المساعدات الإنسانية والعلاجية من قبل الدول والمنظمات الإقليمية والدولية الإنسانية وبما يتناسب مع الإحتياجات المتنامية للشعب اليمني وإدانة ما أرتكبته دول العدوان من جرائم بشعة وانتهاكات صارخة بحق اليمن أرضا وإنسانا واستخدامها الأسلحة المحظورة دوليا في المحافل الدولية وفي مقدمتها مجلس حقوق الإنسان.

وطالب البيان المجتمع الدولي أن يضطلع بدوره في إنهاء العدوان والحصار المفروض على اليمن من خلال الضغط على دول تحالف العدوان لرفع القيود المفروضة على دخول السلع التجارية والمشتقات النفطية والأدوية عبر كافة المنافذ والموانئ اليمنية.

كما دعا البيان أبناء المحافظة إلى المشاركة والخروج الحاشد في المسيرة الجماهيرية الكبرى التي ستقام عصر غدا الاثنين للرد على الغطرسة الأمريكية ورفض تدخلاتها ومشروعها في المنطقة واستنكارا لجرائم العدوان وحصاره الجائر.

حضر الوقفة مدراء هيئات المواصفات المهندس ابراهيم الدولة والشؤون البحرية الدكتور ابراهيم الموشكي والجمرك عبدالله حبيب وقطاع خفر السواحل في البحر الأحمر العقيد زيد الوشلي وأمن الميناء سلمان الجماعي عموم الإدارات بالمؤسسة والقطاعات العاملة بميناء الحديدة.