الخبر وما وراء الخبر

رئيس اللجنة الثورية العليا يستقبل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن

350

استقبل الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم بالقصر الجمهوري بصنعاء مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ والوفد المرافق له الذي يزور اليمن حاليا في إطار مساعي الحوار السياسي من أجل حل الأزمة اليمنية والعدوان على اليمن .

ورحب رئيس اللجنة الثورية العليا بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق له .. مستعرضا جهود اللجنة الثورية العليا في تقديم كل خيارات السلام والحوار البناء والسعي الدائم للسلام وحقن دماء اليمنيين والمناشدات المستمرة للأمم المتحدة لإيقاف العدوان على اليمن وإدانته والذي وقع على اليمن قبل تدخل مجلس الأمن وخارج الشرعة الدولية.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أن اللجنة أخرت الكثير من الاجراءات الثورية حرصا على كل الأطراف وعلى مجريات التفاوض والحوار الذي كان قائما قبل حدوث العدوان وبرعاية الامم المتحدة ،وأرسل فريق الحوار مؤخرا إلى سويسرا ولديه كافة الصلاحيات لاتخاذ القرارات التي يتم التوصل اليها إلا أن الطرف الآخر وأطراف أخرى لم يرق لها الخروج بنتائج إيجابية.

وقال ” يعيش اليمن والإنسان اليمني في حصار وعدوان منذ عشرة أشهر وما تقوله الأمم المتحدة من عدم وجود حصار على المواد الغذائية والمشتقات النفطية يخالفه الواقع واستمرار الحصار وحتى مناداة سفن لإخراجها من الغاطس في الميناء يؤكد ذلك “.

ولفت الأخ محمد علي الحوثي إلى قصف تحالف العدوان لميناء الحديدة ومنع دخول الكرينات إليه بعد أن أصبح النافذة الوحيدة لليمن بعد سيطرة القاعدة وداعش على مينائي عدن والمكلا وسيطرتها على الكثير من طرق النقل في المحافظات الجنوبية .. وقال ” إن الشعب اليمني يشعر بتحفظ كبير تجاه الأمم المتحدة ودورها في اليمن” .

وجدد رئيس اللجنة الثورية العليا التأكيد على حرص الجيش واللجان الشعبية على تجنيب التجمعات المدنية والمؤسسات والمرافق أي أعمال عسكرية أو قتالية وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والإغاثة إلى كافة المناطق.

وأعرب رئيس اللجنة الثورية العليا عن أمله في أن يتمكن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة من تقديم ما يستحقه اليمن منه .. وقال ” نعرف أن جوهر عملكم سياسي وكنا نتمنى أن تقدموا من خلاله ما هو مشرف ويليق بهذا الوطن وشكرا لكم ولجهودكم الطيبة “.

من جانبه قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ ” الحرب والأزمة الإنسانية طالت ولابد أن نجد لها حل ولا حل عسكري لها “.. مؤكدا ضرورة وجوب وقف الحرب .

وأضاف “يجب أن ندعم وقف الحرب ووقف اطلاق نار دائم وشامل والبحث عن ضمانات”.

كما جرى خلال اللقاء مناقشة أوضاع المؤسسات الدولية التابعة للأمم المتحدة التي تعمل في اليمن والخدمات التي تقدمها وسبل تذليل أي صعوبات قد تعترض عملها.

سبأ

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com