الخبر وما وراء الخبر

قلعة “بيغان” التاريخية هدف لغارات سعودية.. الآثار اليمنية تندد

774

تواصل مقاتلات تحالف العدوان السعودي، استهدافها الممنهج للمعالم الأثرية والتاريخية في اليمن، دون أي رادع يحمي هذا التراث الحضاري الضارب في أعماق التاريخ والتراث الإنساني للبشرية ككل.

نفذت مقاتلات التحالف، الأحد 20 ديسمبر/ كانون الأول 2015، غارات على قلعة أثرية في مديرية الطيال التابعة لمحافظة صنعاء.

وأكد مسؤول محلي لوكالة خبر، أن المقاتلات السعودية استهدفت أبراج وشبكة الاتصالات بالقرب من قلعة بيغان التاريخية الواقعة في عزلة بني سحام بمديرية الطيال مما تسبب في اضرار بالغة فيها.

ولفت، ان تاريخ هذه القلعة الواقعة في قمة جبل بيغان يمتد الى مئات السنين وتعد أحدى أهم القلاع والحصون الآثرية في مديرية الطيال وخولان خاصة ومحافظة صنعاء عموما.

وكشفت ندوة لوزارة السياحة ومجلس الترويج السياحي عقدت بصنعاء ، الأحد 20 ديسمبر، ان تحالف العدوان السعودي ساهم في تدمير نحو 360 موقعا ومزارا ومنشأة سياحية وتاريخية وأثرية منذ بدء الحرب على اليمن في الـ 26 من مارس الماضي.

وفي السياق، ادان مكتب الآثار والمتاحف بمحافظة صنعاء استهداف مقاتلات العدوان السعودي لحصن بيغان التاريخي بمديرية الطيال.

واعتبر بيان لمكتب الأثار تلقته وكالة “خبر” نسخة منه ، استمرار العدوان السعودي الغاشم والجبان على البنية التحتية ومقدرات الشعب اليمني الأصيل وضرب المواقع التاريخية والآثرية وكان اخرها ضرب حصن بيغان الأثري بمديرية الطيال في ظل المفاوضات الأممية واعلان وقف النار الذي اعلنته الأمم المتحدة انتهاك لكل المعاهدات والمواثيق الدولية.

وناشد البيان المنظمات العالمية والمهتمة بالتراث الحضاري والإنساني الوقوف مع الشعب اليمني والمطالبة الصادقة بوقف العدوان والحرب العبثية التي لم تستثني شيء .

*خبر للأنباء

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com