الخبر وما وراء الخبر

على الرغم من مشاركتها في العدوان.. أمريكا تدعو لاحترام وقف إطلاق النار

110

في خطوة تثير السخرية، دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أطراف النزاع في اليمن إلى احترام وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ، الثلاثاء الماضي، ويستمر العدوان السعودي في خرقه منذ الساعات الأولى لسريانها.

وتأتي تصريحات أوباما، على الرغم من مشاركة بلاده العلنية في العدوان على اليمن، باعتبارها مصدر الأسلحة الرئيس للعدوان، والذي قتل به مئات الآلاف من اليمنيين ودمر البنية التحتية للبلاد.

وربما نسي أوباما أن العدوان السعودي كان أعلن العدوان على اليمن من أرضه، هذا فضلا عن تصريحات واشنطن، ومنذ اليوم الأول للعدوان، أنها ستقدم للعدوان الدعم اللوجستي.

وليس بغريب على واشنطن تقمص دور الراعي للسلام مع أن لها يد في كل ما يحدث في المنطقة العربية وأدت إلى بقاءه في أوضاع غير مستقرة منذ ما يزيد عن نصف قرن من الزمان.

ووفقا لمراقبين، فإن عدوا العالم أمريكا وإسرائيل هما الرابح الأكبر من العدوان السعودي الذي تورطت فيها السعودية.

وتشير تقارير عسكرية إلى أن أمريكا باعت للسعودية أسلحة بعشرات مليارات الدولارات منذ بدء العدوان في 26 مارس الماضي، كان آخرها صفقة شهر نوفمبر الماضي التي تمثلت ببيع 13 ألف قنبلة ذكية للسعودية بمبلغ 1.29 مليار دولار.

كما لم تتورع أمريكا عن بيع أسلحة محرمة دوليا للسعودية، على الرغم من ثبوت استخدامها في ارتكاب مجازر بحق المدنيين اليمنيين.

*المسيرة نت

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com