الخبر وما وراء الخبر

امن محافظة الضالع يؤكد قيام رجال الأمن بواجب حماية المواطنين ، وينفي أكاذيب مرتزقة الإمارات والسعودية

65

نفت الادارة العامة لشرطة محافظة الضالع ما يروجه مرتزقة العدوان في أوساط أبناء المحافظة ، من أن رجال الأمن قد استحدثوا نقاط تفتيش في عدد من المناطق بالمحافظة وعلى حدود محافظة اب ، وان رجال الأمن يعتقلون كل من يحاول من ابناء محافظة الضالع ، الذهاب الى المناطق التي يسيطر عليها الجيش اليمني واللجان الشعبية.

وأمن محافظة الضالع إذ ينفي صحة هذه الشائعات جملة وتفصيلا ، ينوه إلى أن مرتزقة العدوان يهدفون من وراء نشر هذه الأكاذيب ، تشويه مايحققه رجال الأمن والجيش واللجان من أمن واستقرار في المناطق التي تم تطهيرها من العدوان ومرتزقة بمحافظة الضالع ، وإيقاف موجة نزوح المواطنين ، وفرارهم من المناطق التي لازال مرتزقة العدوان يسيطرون عليها ، ويمارسون اعمال النهب والقتل وتعذيب المواطنين، وحالة الفوضى الأمنية التي تسود في تلك المناطق كما هو الحال في كل المناطق والمحافظات التي يتواجد فيها الاحتلال ومرتزقته ، وهو ما لايستطيعون انكاره او تغطيته عبر نشر الاكاذيب والشائعات الهزيلة ، التي لا يمكنها طمس الواقع الذي يعلمه ويعيش تفاصيله المواطن اليمني .

كما لفت ، إلى ان ترك اعداد كبيرة من المغرر بهم القتال في صفوف مليشيات مرتزقة العدوان في محافظة الضالع ، وعودتهم الى صف الوطن وانضمامهم – ومعهم الكثير من ابناء المحافظة- الى جانب ابناء الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن الوطن ، قد اربك حسابات المرتزقة وجعل قادتهم في حالة من الهوس والاحباط ، لجأوا معها الى نشر شائعة ان رجال الامن والجيش واللجان يعتقلون كل من يذهب الى مناطق سيطرتهم او ينظم إلى صفوفهم .

ويؤكد أمن المحافظةان هذه الإدعاءات تناقض ما تعلنه وزارة الداخلية من تقديم الأجهزة الأمنية كافة التسهيلات للمغرر بهم الراغبين في العودة ، وهي دعوة تترجم بها قرار العفو العام الذي اعلنه المجلس السياسي الأعلى. .
وبالنسبة للمواطنين يؤكد امن المحافظة ان رجال الأمن والجيش واللجان، ما تحركوا لدحر العدوان ومرتزقتهم إلا من اجل حماية امن واستقلال وسلامة الوطن والمواطنين ، وهذا ما يعمل لأجله رجال الأمن المرابطون في النقاط الامنية في محافظة الضالع كغيرها من المحافظات .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com