الخبر وما وراء الخبر

أمسية رمضانية برئاسة وزير الصحة لمناقشة الوضع الصحي بذمار

88

ناقشت أمسية رمضانية برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل، الوضع الصحي في محافظة ذمار.

وأستعرضت الأمسية تحت شعار “يد تداوي من يحمي ويبني” آلية تطوير وتحسين الخدمات الصحية بالمحافظة، والصعوبات التي تواجه سير العمل وسبل معالجتها، في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة.

وأكدت الأمسية التي حضرها وكيلا وزارة الصحة لقطاعي الرعاية الدكتور محمد المنصور، والطب العلاجي الدكتور علي جحاف، والوكيل المساعد لقطاع السكان الدكتور نجيب القباطي ،ومدير مكتب الصحة بالمحافظة الدكتور خالد الحجي، ومدراء الصحة والمستشفيات في مديريات المحافظة ومسؤولي مؤسسة الشهداء بذمار ،ضرورة تعزيز الأداء بما يسهم في تجويد الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وفي الأمسية أشاد وزير الصحة بدور القطاع الصحي بمحافظة ذمار والجهود المبذولة لتعزيز الأداء وتخفيف معاناة المواطنين .. مؤكدا أهمية استشعار المسؤولية والعمل بروح الفريق الواحد لتحسين الخدمات الصحية بحيث يتلمسها المواطن خلال فترة وجيزة.

وثمن دور قيادة السلطة المحلية بذمار في تذليل الصعوبات التي تواجه القطاع الصحي بالمحافظة ومساندة جهود الوزارة في الارتقاء بالخدمات الصحية بالمحافظة.. مشيرا إلى أن محافظة ذمار من المناطق المحرومة من الخدمات خاصة المناطق النائبة منها مما يتطلب تكثيف الجهود والوصول بالخدمات الطبية لكل المواطنين تنفيذا للرؤية الوطنية لبناء الدولة.

ولفت الدكتور المتوكل إلى أهمية استمرار غرف العمليات في المتابعة والرفع بما تم انجازة وأي طارئ اولا بأول ، مشيرا إلى أن الأمسيات الرمضانية التي ستقام مع مختلف مكاتب الصحة في المحافظات لتقييم الوضع الصحي وتطوير الأداء والاعتماد على الذات وبناء القدرات اليمنية في مواجهة التحديات ، وكذا الوقوف امام الصعوبات ومعالجتها والخروج بتوصيات عملية لتطوير القطاع الصحي .

وأشار وزير الصحة إلى أهمية التخطيط الجيد للعمل وضرورة البدء بأتمتة العمل بكافة مكاتب الصحة في المدينة والمديريات ، وبناء قاعدة معلومات موحدة لتسهيل الإجراءات والارتقاء بالخدمات الصحية بالمحافظة .

وشدد على الجميع بضرورة الصيانة للمعدات وترمميم المباني وتكثيف التأهيل والتدريب للكوادر الصحية .

وجدد الوزير المتوكل التأكيد على أهمية استغلال شهر رمضان في تعزيز قيم التراحم والتعاطف والتعامل مع المرضى وتسهيل تقديم الخدمات الطبية لهم.

وأثريت الأمسية بالكثير من المداخلات والمناقشات من قبل وكلاء الوزارة ومدراء مكاتب الصحة بمديريات محافظة ذمار ركزت على الصعوبات التي تواجه سير العمل وأهمية تفعيل المشاركة المجتمعية في مساندة جهود الوزارة في تحسين الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين .