الخبر وما وراء الخبر

المهرة: بيان الإعتصام يطالب بإقالة باكريت وطرد القوات السعودية

68

ادانت اللجنة التنظيمية لإعتصام المهرة السلمي حادثة الإعتداء على النقطة الأمنية في منطقة “اللبيب” بمديرية شحن، يوم الأربعاء، وإطلاق النار عليها من قبل مليشيات تابعة للمحافظ في حكومة الفار هادي “راجح باكريت”، قائلة إن ميليشيا باكريت تدفع بمحافظة المهرة نحو الفوضى.

وقالت اللجنة في بيان لها إن هذا الإعتداء ضد الأجهزة الأمنية الرسمية يعد سابقة خطيرة في محافظة المهرة التي تنعم بالأمن والسلام حتى قبل تعيين “باكريت” واستقدامه عناصر المليشيات من خارج المحافظة ومحاولات إحلالها بديلاً عن القوات الأمنية والعسكرية بمباركة القوات السعودية المتواجدة في المطار.

وأضاف البيان أن حادثة الإعتداء على نقطة أمنية من عناصر المليشيات تكشف للرأي العام حقيقة وخطورة المليشيات الخارجة عن إطار مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية، والتي تحاول جر المحافظة إلى مربع العنف والإقتتال.

واعتبر أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها عناصر المليشيات بالإعتداء على مواطنين في المهرة وسبق لها ذلك بقتل اثنين من أبناء المهرة بأوامر مباشرة من راجح باكريت في جريمة الاعتداء على المعتصمين في منطقة الأنفاق في (نوفمبر 2018).

وأوضح بيان لجنة اعتصام المهرة أن هكذا ممارسات تسقط القناع والكذب الذي يمارسه “باكريت” وتفضح استغلاله للمال العام لشراء الولاءات والأدوات الإعلامية والمليشيات والتي دأبت على نشر الأخبار الكاذبة والمفبركة، كما تكشف مدى التزييف الذي يمارسونه وقلب الحقائق لتلميع صورته التي أصبحت مكشوفة للجميع لتنفيذ مخطط وأجندة الأطماع في أرضنا الغالية.

كما أكد بيان اللجنة رفضها القاطع لأي عناصر أو مليشيات أو قوات تابعة للسعودية، وطالب بسرعة إقالة راجح باكريت والذي أصبح مطلباً شعبياً لكافة أبناء محافظة المهرة بعد جرائمه بحق أبنائها وإهداره المال العام والعبث بالمؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية.

وأشار البيان إلى استمرار حراك أبناء المهرة حتى تحقيق كافة المطالب وإن وتيرة الاعتصامات والاحتجاجات سوف تتصاعد ولن نقف مكتوفي الإيدي ضد العبث والانتهاكات للإراض والإنسان في المهرة ولن نترك أرضنا وبلادنا ليعبث بها الطامعون والفاسدون والمفسدون.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com