الخبر وما وراء الخبر

مرحلة التصعيد في العمق السعودي.. إحراق مخازن وتدمير آليات ومنصات صواريخ ومواقع

270

صورايخ وقذائف يمنية أطلقتها قوات الجيش واللجان الشعبية، اليوم الأحد 6 ديسمبر/ كانون الأول 2015، باتجاه العديد من المواقع العسكرية السعودية في جيزان ونجران وعسير، نتج عنها تدمير آليات وإحراق مخازن أسلحة، فضلاً عن قنص عدد من الجنود.

وأوضح مصدر عسكري يمني لوكالة “خبر”، أن قوات من الجيش واللجان الشعبية دمّرت دبابة إبرامز في كروس المعزاب بجيزان، كما قامت بإطلاق صواريخ “الصرخة” باتجاه موقع السلعة في جيزان.

وأضاف المصدر، أن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية دكت مواقع البرج الأبيض وحول البرج في جيزان بـ5 صواريخ، وشوهدت الآليات تهرب من المكان المستهدف.

وأشار إلى أن “القوات اليمنية أطلقت عدداً من القذائف على موقع رأس ملحم وشوهدت ألسنة اللهب تتصاعد منه، كما قصف بصواريخ الكاتيوشا إلى موقع قائم زبيد”، لافتاً إلى أنه تم “تفجير مركز الرديف العسكري السعودي في جيزان بالكامل”.

ودكت القوة الصاروخية والمدفعية اليمنية مواقع البحطيط والقرن والمعنق بعدد من الصواريخ والقذائف.

وفي نجران، ذكر المصدر، أن “مدفعية الجيش أطلقت 5 قذائف على موقع العش نتج عنها حريق هائل في المكان المستهدف، كما تم إحراق مخزن أسلحة وعدد من الآليات ومنصات الصواريخ بقذائف الجيش واللجان الشعبية في موقع نهوقة”.

وتابع المصدر: “كما قامت القوات اليمنية بقنص جنديين سعوديين في موقع الشبكة العسكري بنجران”.

وفي عسير، قامت مدفعية الجيش واللجان الشعبية باستهداف مركز ملطة السعودي بـ13 قذيفة نتج عنه هروب للجنود والآليات.

وكانت القوة الصاروخية اليمنية قصفت تجمعاً للجنود والآليات خلف المجمع الحكومي في الربوعة، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المكان، كما قصفت بعدد من الصواريخ مواقع عسكرية للعدوان داخل الخوبة التابعة لجيزان، وأجبرت آليات عسكرية تابعة للعدو على الفرار.

يأتي هذا بعد إعلان تصعيد عسكري يمني في مرحلته الأولى للعمليات بجيزان وعسير ونجران، نهاية الأسبوع المنصرم.

*وكالة خبر

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com