الخبر وما وراء الخبر

الشرقي يعقد اجتماعا موسعا بمشائخ وأعيان قاع الحقل بمديرية ضوران محافظة ذمار.(صور)

153

ذمار نيوز | خاص 15 جماد الاول 1440هـ الموافق 21 يناير 2019م

عقد الأستاذ فاضل الشرقي مسؤول أنصار الله بمحافظة ذمار، عصر اليوم، اجتماعا موسعا بمشائخ وأعيان منطقة قاع الحقل بمديرية ضوران آنس بمحافظه ذمار.

وفي الاجتماع الذي حضره وكيل المحافظة عباس العمدي ومدير الأوقاف والإرشاد بالمحافظة عبدالله الجرموزي، أشاد الشرقي بمواقف أبناء مديرية ضوران في لملمة الصفوف ورفد الجبهات، واليقظة والجهوزية في ميدان الجهاد الواسع ومعركة النفس الطويل، ومثمنا تضحيات شهدائهم العظيمة في سبيل الدفاع عن الدين والوطن، والانتصار للكرامة والعزة اللتان نحيا بهما اليوم بفضل تضحيات الشهداء الأبرار.

وأوضح الشرقي أن المعركة مع الغزاة لا تقاس باحتلال أرض هنا، أو بتحقيق إختراق هناك؛ بل تقاس بمدى صلابة أبناء الأرض في الدفاع عن بلدهم وارضهم، وبمدى إيمانهم بقضيتهم وتمسكهم بثوابتهم، وذلك لن يتأتى إلا بشحذ الهمم وتضافر كل جهود المجتمع الواحد لصد هذا العدوان.

وأردف الشرقي القول: “لقد وضعنا العدوان في هذه المرحلة بين خياري الإبادة وبيع الدين، وقد شرع في الخيار الأول منذ الوهلة الأولى لإنطلاق العدوان، لكنه مهما بالغ وافرط في القتل والتدمير والحصار لن يثنينا عن صمودنا، أو يزحزحنا قيد أنملة عن ديننا”، وأضاف: “قررنا تشكيل لواء الشهيد الصماد، ونحث الجميع الإهتمام بالحشد والإلتحاق بهذا اللواء ليكون لواء مشرفا بمنتسبيه ويصنع مراتباً متقدمة في سلالم النصر”.

من جانبه شدد وكيل المحافظة عباس العمدي على ضرورة استمرارية رفد الجبهات بالمال والرجال، وأهمية توحيد الكلمة والموقف تجاه هذا العدوان الذي يرتكب أبشع الجرائم والمجازر بحق الشعب الأعزل، مشيدا بصمود اليمنيين وبطولات رجال الرجال في ميادين الشرف والكرامة.

بدوره تحدث مدير عام الأوقاف والإرشاد عبدالله الجرموزي عن أهمية التسلح بثقافة القرآن، وتوخي الحذر من حرب العدوان الناعمة التي تستهدف شبابنا ومجاهدينا، والتواصي بالصبر والاعتصام بحبل الله المتين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com