الخبر وما وراء الخبر

قاصف 2k تكشف خيبة العدوان ومرتزقته

46

ذمار نيوز | مقالات |9جماد اول 1440 هـ الموافق 15يناير 2019

بقلم | هناء الوزير

تدشيناً لعمليات عسكرية جوية ستطال كل تجمعات القوات الأجنبية المحتلة ،وهدية للشهداء مع اقتراب ذكراهم السنوية، ووفاء للدماء الطاهرة الزكية، وردا على جرائم الغزاة، وصفعا لمرتزقتهم ممن يدعون أنهم القادة، وما هم إلا نعال عفنة.

دشن سلاح الجو المسير -بفضل الله وعونه – العام الجديد 2019م بضربة نوعية من سلاح جديد أضيف للقدرات الجوية اليمنية وهي (قاصف 2K)، والتي تميزت في أدائها و توقيتها، وفي رسالتها فقد كانت الضربة التي وجهتها قاصف مرعبة للعدو وللمرتزقة بشكل لم يتوقعوه، أو يخطر لهم على بال، فقد اقتحمت عليهم حفلهم واستعراضهم المشبوه في عقر قاعدة العند التي أصبحت قاعدة أمريكية متحدية بذلك الرادارات والخبرات العسكرية المتطورة التي عجزت عن رصدها لتضيف بذلك إنجازا جديدا يحسب للقوات الجوية والخبرات اليمنية.

ورغم هذه القدرة على التوغل في العمق ،إلا أن الغرض لم يكن القتل لذاته لشلة مرتزقة هادي، بل ايصال رسالة مفادها: سنصل إليكم أينما كنتم، ولن تكونوا في مأمن حتى لو كنتم في حضن الأمريكان.

الرسالة جاءت ردا على خروقات وتجاوزات قوى العدوان لاتفاقية السويد التي وقّع عليها وفد الرياض ثم انقلب علي أعقابه متنكر ا لما تم الإتفاق عليه، برعاية أممية تحمل المتناقضات، ففي الوقت الذي تم الاتفاق بدعمها وتحت مظلتها، هاهو باتريك كامريت يدعو للعودة من نقطة البداية متغافلا عما تم الاتفاق عليه، مفسدا جهود غريفيت الذي عجز عن أن يحرك السلام.

رغم القرار الأممي ورغم كل ماقدمته للقوى الوطنية من تنازلات في سبيل احلال السلام والذي قابلته قوى الطغيان والعدوان بمزيد من التعنت والتحشيد المستمر في التصعيد العسكري بمختلف الجبهات وذلك من خلال المحاولات الهجومية المتكررة ومحاولات التسلل.

هذا وقد عقد الناطق الرسمي باسم الجيش واللجان الشعبية مؤتمرا صحيفا يوم الأحد 13/يناير كشف فيه عن مميزات هذه القاصفة 2kورسائل هذه الضربات وقال” إن ما حدث في قاعدة العند يأتي في إطار الرد على استمرار العدوان والحصار وإذا توقف العدوان بالتأكيد ستتوقف قواتنا عن تنفيذ مثل هذه العمليات المشروعة لشعبنا المظلوم الصابر الصامد.

وأضاف” أكدنا لشعبنا مراراً وتكراراً أن السلام أولوية وأننا مع خيار السلام وأن قواتنا في موقف دفاعي منذ اللحظة الأولى للعدوان الغاشم الذي دفع بالشرفاء من أبناء اليمن العزيز إلى جبهات القتال دفاعاً عن الأرض والعرض ورفضاً للاحتلال والغزو”.

ونوه إلى أن التصنيع الحربي اليمني بعون الله تعالى وبتوفيقه ثم بفضل الكفاءات والخبرات والإرادة اليمنية الصلبة حقق قفزات نوعية في مجال صناعة الطيران المسير.

مشيرا إلى أنه سبق وأن تم الإعلان عن منظومات متعددة من سلاح الجو المسير واليوم يتم الكشف عن المزيد استمراراً لما أعلنه الشهيد الرئيس صالح الصماد من أن العام الماضي كان عاما باليستيا وقد كان كذلك.

وأن العام الجديد سيكون عام الطيران المسير الذي بات قادرا على تسيير كل يوم طائرة من (قاصف 2K).

وأردف المتحدث الرسمي قائلا ” اليوم تؤكد قيادة الجيش واللجان الشعبية أن العام الحالي سيكون عام سلاح الجو المسير وعام الإرادة اليمنية وعام الاعتماد على الذات وعام الخبرات والكفاءات والقدرات في مجال التصنيع الحربي.

وتم عرض مشاهد لعمليات تجريبية لمنظومات جديدة من سلاح الجو المسير صناعة يمنية بنسبة 100% وهي طائرة متشظية صنعت بطريقة لا تستطيع أنظمة الرادار التقاطها ورصدها وكذلك المنظومات الاعتراضية وتنفجر على ارتفاع ما بين 10 إلى 20مترا ويبلغ المدى المؤثر القاتل للطائرة 80متر * 30 بشكل بيضاوي مدى نصف قاتل 150متر *50مترا.

وأكد أن الطائرة من الصناعات اليمنية الحديثة وقد خضعت لعدة تجارب ولدى قوات الجيش واللجان الشعبية مخزون استراتيجي منها كما يوجد جيل ثان وثالث من نفس النوع سيتم الكشف عنهما خلال المرحلة القادمة.

موضحا أن لدى الجيش واللجان منظومات جديدة من سلاح الجو المسير سيتم الإعلان عنها خلال المرحلة القادمة منها طائرات مسيرة قادرة على اختراق التحصينات ..

مؤكدا ان هناك صواريخ حديثة تم اختبارها وسيتم الكشف عتها لاحقا.
كما تم عرض مشاهد وثقت بالصوت والصورة لطائرة مسيرة نوع قاصف في عملية الخوبة مؤكدا أنه عما قريب سيكون المخزون الاستراتيجي كاف لادارة وتنفيذ أكثر من عملية لسلاح الجو المسير في أكثر من جبهة قتالية بنفس الوقت وأن اليمن تجاوز الكثير من الدول المصنعة للطائرات بدون طيار في المنطقة.

وما عملية قاعدة العند إلا تدشينا للمرحلة الأولى من العام 2019 والتي أوقعت ما يقارب 150 بين قتيل وجريح من شخصيات وقيادات أمنية وسياسية.

ممن لم يقدموا أي نوايا حسنة تكشف صدقهم في الالتزام باتفاق السويد، فالغزاة والمرتزقة لن يكونوا في مأمن من ضربات سلاح الجو المسير، حيث وضعت المرتزقة أمام وضع صعب لا يستطيعون الهروب منه وهم في حالة خوف وذعر.

ضربة تعد من أهم الرسائل العسكرية التي استطعنا ايصالها في ظل التحشيد العسكري والشعبي عملية قاصف2k_بقاعدة العند.

هذا ونفذ سلاح الجو المسير هجوما جويا بطائرة قاصف2k على تجمعات للجيش السعودي في عسير مستهدفا قيادات، وسيستمر سلاح الجو المسير في تنفيذ عملياته النوعية في عسير ونجران، وهاهي البشائر تصل تباعاعن عملية مشتركة للقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير استهدفت تجمعات للجيش السعودي ومنافقيه في معسكر سقام ب نجران.

كما أطلقت القوة الصاروخية صاروخاً باليستياً من طراز بدر1_P على تجمعات للغزاة والمنافقين غرب بير عسكر بـ نجران

فالنصر من فوهات البنادق يخط طريقه ،وعلى أكتاف رجال الرجال تحمله أفئدتهم وهاهي الخطى تحث السير لصنع أسطورة النصر التي ستبقى فريدة العصر ومازلنا نعد لكم عدا.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com