الخبر وما وراء الخبر

مقتل قيادي بارز من “مرتزقة العدوان السعودي” وأسر آخرين بتعز

143

قتل، الاثنين 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، أحد أبرز القيادات الموالية للرياض وأسر 4 آخرون في المواجهات الدائرة بمحافظة تعز.

قال مصدر عسكري لوكالة خبر، إن مواجهات عنيفة تجددت بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة، ومقاتلين موالين للرياض من جهة أخرى في “نجد قسيم” خلفت قتلى وجرحى.

وأسفرت المواجهات عن مقتل القيادي البارز في صفوف حلفاء التحالف سرور الحمادي، في جبهة نجد قسيم، واستخدم الطرفان مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

جبهة المسراخ شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة في “الكريف” و”راس القبة” بالتزامن مع 3 غارات جوية استهدفت المنطقتين.

وقتل 4 من حلفاء التحالف في منطقة الاقروض التي تبادل فيها الطرفان القصف المدفعي، وأسرت قوات الجيش واللجان 4 آخرين من المقاتلين الموالين للرياض في قرية حمة بمنطقة الاقروض.

وأصيب مواطنان، مساء الاحد 29 نوفمبر، في قصف مدفعي استهدف منطقة الدحي بمدينة تعز، أعقبه اشتباكات عنيفة، وساد الهدوء النسبي مختلف جبهات الصراع بالمدينة.

وقال مصدر محلي لوكالة خبر، إن قذائف هاون سقطت على عمارة الصافي أصابت اثنين من قاطنيها تم نقلهما إلى مستشفى الثورة العام بتعز.

وسقط 12 شهيدة وعشرات الجرحى، الأحد 29 نوفمبر، جراء مجزرة ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق نساء يمنيات كن يجلبن الماء بمنطقة المسراخ التابعة لتعز.

*خبر للأنباء

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com