الخبر وما وراء الخبر

مجلس التنسيق الزراعي بمحافظة ذمار يجتمع في كلية الزراعة والطب البيطري

157

ناقش مجلس التنسيق الزراعي بذمار في اجتماع عقد بكلية الزراعة والطب البيطري بجامعة ذمار اليوم برئاسة وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك قاسم الثور ومحافظ ذمار محمد حسين المقدشي، نشاط المجلس والرؤى المستقبلية .

وتطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة بتوجيهات قيادة المحافظة لإطلاق جائزة الرئيس الشهيد صالح الصماد لأكبر المزارعين في إنتاج القمح والخطوات التي قطعها المجلس في إعداد اللوائح والإجراءات المنظمة لنشاطه ومهامه.

وفي الاجتماع الذي حضره أمين عام محلي المحافظة مجاهد شايف العنسي ومدراء المؤسسات والهيئات الزراعية ذات العلاقة، أكد وزير الزراعة والري أهمية مجلس التنسيق الزراعي في تنظيم وتوحيد الجهود الرسمية والاستفادة من الأبحاث الزراعية العلمية في النهوض بالواقع الزراعي.

وأشار إلى أن زيارته لمحافظة ذمار تأتي بناءً على توجيهات قيادة المجلس السياسي الأعلى للاطلاع على الوضع الزراعي والصعوبات التي تواجه القطاع الزراعي باعتبار ذمار من أكبر المحافظات الزراعية.

وشدد على ضرورة التوجه نحو زراعة الحبوب بشكل أساسي والبن والبطاطس لما تمثله هذه المحاصيل من أهمية اقتصادية خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وأكد الوزير الثور على الدور المعول على مجلس التنسيق الزراعي للنهوض بأداء القطاع الزراعي بالمحافظة خاصة في ظل وجود عدد من المؤسسات الزراعية الرئيسية والهامة في إطار المحافظة.

ولفت إلى أهمية الاستفادة من الأبحاث العلمية المتاحة والتوسع في الإنتاج الزراعي بما يسهم في تقليص الفجوة الغذائية ويحد من الاستيراد وتشجيع المنتج الوطني.

من جانبه أكد محافظ ذمار حرص قيادة المحافظة على الاستفادة من مجلس التنسيق الزراعي للإسهام في تعزيز أداء القطاع الزراعي بالمحافظة والارتقاء بالخدمات المقدمة للمزارعين.

ولفت إلى أن الهدف من المجلس الاستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى المؤسسات والهيئات الزراعية في نطاق محافظة ذمار بما يسهم في توسيع النشاط الزراعي وتبني مشاريع وأنشطة زراعية تسهم إيجابا في تعزيز الأمن الغذائي وترجمة توجهات القيادة السياسية في الاهتمام بالقطاع الزراعي وتشجيع المزارعين وبما يحد من عملية الاستيراد.

وأشار إلى أهمية ترجمة هذه التوجيهات على الواقع الزراعي بالتوسع في زراعة الحبوب بكافة أنواعها لمواجهة الحرب الاقتصادية والحصار المفروض على اليمن بما يسهم في تأمين جزء من الاكتفاء الذاتي.

واستعرض المحافظ المقدشي الوضع الإنساني بالمحافظة جراء تزايد حركة النزوح للمحافظة والاحتياجات الأساسية للقطاع الزراعي والجهود التي يتطلبها لتوسيع الرقعة الزراعية وزيادة الإنتاج.

بدوره أكد عميد كلية الزراعة والطب البيطري الدكتور عبدالملك عمران أهمية مجلس التنسيق الزراعي لمعالجة القضايا الخاصة بالقطاع الزراعي وفقا لرؤية علمية وبمشاركة كافة الهيئات والجهات الزراعية بالمحافظة.

ولفت إلى أهمية التخطيط المزمن للمشاريع الزراعية وتحديد الاحتياجات الضرورية للزراعة والمزارعين بهدف النهوض بمستوى القطاع الزراعي.

فيما استعرض مدير مكتب الزراعة والري المهندس هلال الجشاري أهداف ومكونات المجلس والقضايا التي تم مناقشتها في اجتماعاته السابقة وآلية تنفيذ جائزة الرئيس الشهيد الصماد التي أطلقتها قيادة المحافظة لأفضل مزارع على مستوى المحافظة كل عام.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com