الخبر وما وراء الخبر

وقفتان احتجاجيتان بمدارس ذمار استنكارا للحرب الإقتصادية والمجازر البشعة بحق أطفال اليمن.(صور)

66

ذمار نيوز | خاص 14 صفر 1440هـ الموافق 23 أكتوبر، 2018م

نظمت مدارس الآفاق الأهلية، وأسماء للبنات بمدينة ذمار صباح اليوم الثلاثاء وقفتين احتجاجيتين حاشدتين، أستنكرتا ما آلت إليه تبعات أدوات العدوان من تمزيق للنسيج الاجتماعي وتدمير للحياة العامة من خلال الحرب الإقتصادية والمجازر البشعة بحق أطفال اليمن ونسائه ومقدراته وكل مقوماته، ناهيك عن التلاعب باقوات الناس وإقحامهم في صراع لا يدخر فيه العالم أدنى الحقوق ولا يراعي القوانين الدولية والأعراف والشرائع.

وفي الوقفتين التي شارك فيهما الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وجمع غفير من الشخصيات التربوية والإجتماعية والاعتبارية، ألقيت إذاعة صباحية موجهة تناولت ما يقوم به العدوان ومرتزقته من حرب بكل الوسائل سعيا لإذلال الشعب اليمني وتركيعه والنيل من ثباته وصموده.

وقدم طلاب مدارس الآفاق اسكتشا صامتا عبروا فيه عما تتعرض له اليمن من تكالب ونهب للثروات من قبل العدوان وكيف كسر الشعب اليمني هذا العدوان بتماسكه وجهاده ضد الغزاه المعتدين.

من جهته خاطب مدير التربية بالمديرية الاستاذ عبدالكريم الحبسي: الطلاب والمعلمين أن العدو يراهن على جبهه التعليم، لأنه إذا ما ساد الجهل وقل الوعي يستطيع العدو أن يفعل ما يحلو له من قهر واستعباد واحتلال ونهب الثروات، منوها إلى أن العدوان قد بادر إلى شن حرب اقتصادية قذرة، ومنع الشعب اليمني من نيل أهم احتياجاته.

بدوره استنكر رئيس قسم الأنشطة المدرسيه الأستاذ خالد النجيمي في كلمة له جرائم العدوان السعودي الامريكي التي تستهدف الأبرياء من الأطفال والنساء والحصار الخانق على بلادنا المفروض برا وبحرا وجوا وحث الجميع على استشعار الدور تجاه العدوان وأساليبه القذرة.

وبعث رئيس قسم الرقابة بمكتب التربيه بمديرية ذمار الأستاذ عبدالله المجلي في كلمته “باسم كادر التربيه والتعليم معلمين وطلاب” التحية لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات العز والشرف والكرامة الذين يدافعون عن أرضنا ومقدراتنا، وبارك إنتصارات المجاهدين الأخيرة بجبهة الساحل الغربي، والتي أشفت صدور اليمنيين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com