الخبر وما وراء الخبر

هام للغاية: شاهد ماذا يحدث في شبوة الآن.

188

أكد مصدر محلي بمحافظة شبوة أن عناصر ما يسمى القاعدة سيطرت اليوم الأحد على مديرية بيحان واستحدثت عددا من النقاط العسكرية التابعة بداخل المديرية.

وأفاد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لاحتياطات أمنية لـ”يمني برس” أن دويلة الإحتلال الإماراتي أذكت النار بين أسرتي ال عبار و ال باشادي في العليا ببيحان, ما أسفر عن اشبتاكات عنيفة بينهما, فيما دفعت عناصر القاعدة لدعم أحد أطراف الصراع وسط غياب تام للسلطات الأمنية التابعة للإحتلال في المديرية

إلى ذلك تداول ناشطون سياسيون وإعلاميون صورا تظهر انتشاراً كبيراً لمسلحين ملثمين من عناصر ما يسمى بتنظيم القاعدة في مديرية بيحان شمالي محافظة شبوة.

وتظهر الصور التي حصل عليها”يمني برس” مقاتلين من عناصر القاعدة المقنعة وجوههم وهم يحملون بنادق كلاشنكوف لبنادق وبرفقتهم راجمات و معدلات متوسطة العيار امريكية الصنع.

وأكد أحد الخبراء العسكريين أن الأسلحة التي بيد عناصر ما يسمى بالقاعدة هي مطابقة في الموديل و الصناعة لما يتم توزيعه من قبل سلطات الغزو والاحتلال على مرتزقها في جبهات القتال.

يذكر أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي استجلب الآلاف من عناصر القاعدة وداعش من دول مجاورة وعربية وعالمية للقتال في اليمن تحت ذريعة إعادة الشرعية المزعومة.

يشار إلى أن ما يسمى بألوية العمالقة والمحضار التي تقاتل في صفوف قوى الغزو والاحتلال في جبهة الساحل الغربي جلها من قيادات وعناصر القاعدة وداعش, وهو يؤكد الصلة المتينة بين أمريكا وعناصرها المصطنعة, ويفضح إدعاءها وخداعها المضلل التي تهدف من خلاله لاحتلال الشعوب ونهب ثرواتها بذريعة محاربتها الإهارب.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com