الخبر وما وراء الخبر

العدو الصهيوني يحاصر مدرسة فلسطينية بطولكرم وشبان يجتازون السياج

30

حاصرت قوات كبيرة من جيش العدو الصهيوني، صباح اليوم السبت، مدرسة فلسطينية قيد الإنشاء في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلّة.

وأفادت وكالة “فلسطين الآن” أن قوات العدو تحاصر المدرسة لاعتقادها بتواجد الشاب الفلسطيني أشرف نعالوة (19 عامًا) منفذ العملية البطولية في المنطقة الصناعية “بركان” بداخلها.

وأدّت العملية البطولية التي نفذها الشاب نعالوة بمنطقة “بركان” الصناعية في السابع من أكتوبر الجاري لمقتل مستوطنين اثنين وإصابة ثالث بجراح، قبل أن ينسحب من المكان.

وعلى مدار الأسبوعين الماضيين، كثّفت قوات العدو الصهيوني من اقتحاماتها المتكررة في جميع مناطق الضفة المحتلة وخصوصًا منطقة الشويكة ومحافظة طولكرم؛ بحثًا عن نعالوه.

وفي سياق منفصل تمكن شبان فلسطينيون، صباح اليوم، من اقتحام السياج الأمني الفاصل مع في الأراضي المحتلة عام 48، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن مجموعة من الشبان تمكنوا من قص السياج الحدودي بين القطاع والأراضي المحتلة، والعبور إلى بوابة “السرحي” الواقعة بين مخيم البريج والمغازي وصولًا إلى دشمة قناصة العدو الصهيوني ووضع صورة الشهيد محمد عبد الحفيظ إسماعيل عليها.

وكانت قوات العدو وضعت عشرات الأبراج العسكرية على امتداد السياج الحدودي شرق قطاع غزة، بهدف تمركز الجنود فيها وقنص المتظاهرين في فعاليات العودة.

يشار إلى أن الشهيد محمد عبد الحفيظ إسماعيل، ارتقى شهيداً في مسيرة العودة الأسبوع الماضي في جمعة “انتفاضة القدس” شرق مخيم البريج.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com