الخبر وما وراء الخبر

 حوض ذمار المائي عبث مخيف بالمخزون الجوفي والانخفاض مستمر

210

ذمار نيوز || خاص || تقرير || أمين النهمي 6 صفر 1440هـ الموافق 15 اكتوبر 2018م

(42) مليون لتر ماء, يتم تهريبها يوميا إلى رداع، وأكثر من خمسة آلاف بئر عاملة في حوض ذمار.

حذر مدير عام مكتب الهيئة العامة للموارد المائية فرع ذمار – البيضاء, الأستاذ عبد الحكيم وهبي مسعود, من أن منطقة حوض ذمار المائي تعاني مشاكل عديدة, جراء الاستنزاف الجائر للمياه الجوفية, منها الهبوط السريع لمستويات المياه الجوفية, وتوسع الحفر العشوائي, وزيادة عدد الآبار التي وصلت في حوض ذمار المائي إلى أكثر من (5179)بئر, وارتفاع نسبة الاستهلاك مقارنة بكميات التعويض، مما ينذر بتداعيات سلبية على السلم الاجتماعي والوضع الاقتصادي في المحافظة, وعلى مستقبل الأجيال القادمة.

وذكر تقرير صادر عن مكتب الهيئة العامة للموارد المائية فرع ذمار – البيضاء خلال الفترة الماضية, حول الوضع المائي في محافظة ذمار أن الآبار المستخدمة في الزراعة تمثل نسبة 94% من إجمالي الآبار فيما تمثل الآبار المستخدمة في الشرب والاستخدامات الأخرى بنسبة 5% من إجمالي الآبار فيما الآبار المستخدمة للصناعة تمثل 25% من إجمالي الآبار.

ونوه التقرير الى أن تغذية حوض ذمار تبلغ 68,9 م م3 ونسبة السحب منه 181م م3 نسبة فيما العجز 112م م3 نسبة موضحاً أن هناك شبكة مراقبة المياه الجوفية 69 بئر.

حيث يبلغ معدل الهبوط السنوي لتأسيس المياه الجوفية لحوض ذمار 2,923م سنوياً مبيناً أنه يؤجل 38 محطة رصد مطرية ومناخية تابعة للهيئة العامة للموارد المائية موزعة على محافظة ذمار ويبلغ معدل الهطول المطري لمحافظة ذمار بمتوسط 391ملم سنة.

وأرجع التقرير إلى أسباب تدني انخفاض منسوب المياه الجوفية والاستثمار الجائر للموارد المائية، نتيجة للتوسع الزراعي والحفر العشوائي.

مؤكداً أن إجمالي المساحة المزروعة ونمط المحاصيل المروية تبلغ 112,59هكتاراً وإجمالي الإنتاج للمساحة المزروعة تبلغ 334,91طناً موزعة في الحبوب والخضار والفواكه والبقوليات ومحاصيل نقدية وقات وأعلاف وجاء ترتيب القات منها بمساحة 12,757هكتار بمساحة إنتاجية 9,968 طناً من إجمالي المساحة المزروعة في محافظة ذمار.

وأوضح المهندس/ حاتم السفياني مدير إدارة الرقابة والمتابعة بالهيئة العامة للموارد المائية, مكتب ذمار– البيضاء, لـ ( ذمار نيوز) عن ضبط (56) مخالفة حفر عشوائي للمياه, خلال الفترة من 12/5 إلى 31/ 8/ 2018م, موزعة على مديريات المحافظة, وتم ضبطها بعد التبليغ عنها عبر غرفة البلاغات التابعة للهيئة.

وأضاف السفياني: أن فرع الهيئة بمكتب ذمار – البيضاء, تلقى خلال الفترة المذكورة (41) طلب ترخيص لحفر الابار, وتم الترخيص ل(33) بئرا فقط, وتوزعت الطلبات المرخصة, توزعت على (1) ترخيص حفر للشرب و(19) ترخيص حفر للزراعة و(8) تراخيص تعميق , و(8) تراخيص متعدد الاغراض.

ولفت الى أن فرع الهيئة استطاع خلال هذه الفترة التقليل من المخالفات من خلال النزول الميداني, وفرض الرقابة والمتابعة ليلاً ونهاراً، والقيام بحملات متتالية لضبط أصحاب الآبار والوايتات التي تقوم بتعبئة المياه, ونقلها الى مدينة رداع لري أشجار القات, والتي أصبحت مؤشراً خطيراً يهدد بحدوث كارثة مرتقبة في نضوب الاحواض المائية في المحافظة .. حيث يتم نقل ما يقارب عدد 700 وايت كبير عبوة 60 الف لتر في اليوم الواحد, أي ما يعادل 42 مليون لتر في اليوم الواحد يتم نقلها الى رداع، وتم ضبط وسجن الكثير من المخالفين, ولازالت الجهود مستمرة في سبيل الحفاظ على الحوض المائي الخاص بالمحافظة.

وأشار إلى أن الوضع المائي في ذمار يمر بمرحلة حرجة لعدة أسباب منها الحفر العشوائي, وهو ما حذرت منه الهيئة في كثير من اللقاءات, بعد هبوط مناسيب المياه في بعض الأحواض التي أضحت الان تعيش على الاستراتيجي الاساسي من المياه.

وأكد على أهمية دور المواطنين في الحد من الحفر العشوائي من خلال الابلاغ عن المخالفات, وكذلك دور الجهات الامنية ومدراء المديريات والمجالس المحلية في ضبط المخالفات وتطبيق قانون المياه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com