الخبر وما وراء الخبر

 إنتصارات في كل الجبهات: اليد قابضة على الزناد.

124

ذمار نيوز|خاص| 4 صفر 1440هـ الموافق 13 اكتوبر 2018م

تتواصل الانتصارات بفضل الله تعالى وتأييده في كل الجبهات على أيدي رجال الرجال الذين ما برحوا يلقنون العدو دروساً يومية في الشجاعة والفدائية والإقدام، ففي نهم، أستهدف المجاهدون مرابض مدفعية مرتزقة العدوان أسفل فرضة نهم بصاروخ باليستي قصير المدى مصيبا هدفه بدقة ومحدثاً خسائر بشرية ومادية، كما تم استهداف مواقع وتحصينات مرتزقة العدوان بفرضة نهم بقصف مدفعي.

 

في نجران استهدفت تجمعات للمنافقين خلف تبة القيادة قبالة منفذ الخضراء بصاروخ محلي الصنع وعدد من قذائف المدفعية، وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان.

وفي عسير تمكن سلاح الإسناد المدفعي من دك تجمعات وآليات المنافقين قبالة منفذ علب وسمعت دوي انفجارات في المكان.

 

أما في جبهة الساحل الغربي فقد تكمن مجاهدونا بفضل الله تعالى من كسر زحف واسع للغزاة جنوب وغرب الدريهمي مسنوداً بغطاء جوي مكثف وسقوط عشرات القتلى والجرحى بينهم قيادات، إضافة إلى فرار الكثيرين، ولم يحقق زحف العدوان أي تقدم رغم استمراره لأكثر من ست ساعات.

 

إلى ذلك أصيب قائد الزحف على الدريهمي المنافق العميد “نبيل المشوشي” قائد ما يسمى اللواء الثالث حزم إصابة بالغة ونقل على إثرها إلى قاعدة عصب العسكرية لتلقي العلاج. وتمكن مجاهدونا بقصف مدفعي من دك تجمعات الغزاة في مثلث المتينة بالجبلية محققين إصابات مباشرة وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان.

 

وفي محافظة مأرب نفذ مجاهدونا عملية إغارة على مواقع المنافقين في جبهة نجد العتق بـ صرواح وتمكنوا من تدمير آلية واستهداف تجمعاتهم بعبوات ناسفة بالإضافة إلى عمليات لوحدة القناصة ومصرع وجرح عدد منهم. كما تم استهداف تجمعات للمنافقين في وادي الضيق وخلف جبل بحرة بمديرية صرواح بقذائف المدفعية وحققت إصابات مباشرة.

وفي الجوف لقى عدد من المنافقين مصرعهم وجرح آخرين في كمين نفذته وحدة الهندسة بعبوة ناسفة في الخليفين بـ خب الشعف

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com