الخبر وما وراء الخبر

الرعب يسيطر على عدن.. تحشيدات عسكرية بانتظار ساعة الصفر

72

تشهد مدينة عدن عمليات تحشيد وانتشار عسكري مرعب بين القوات التابعة للرئيس المستقيل والمنتهية ولايته عبدربه هادي من جهة، ومليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الممول من الإمارات من جهة أخرى.

وكانت قد نقلت مصادر محلية إن الإمارات دفعت بقوة عسكرية كبيرة إلى مطار عدن الدولي، بعدد 8 دبابات نقلتها من مقر التحالف في البريقة إلى مطار عدن الدولي في خور مكسر.

وبحسب مصادر إن تلك الخطوة جاءت بعد انتشار واسع لعناصر مسلحة من لواء المحضار الموالي لحكومة هادي في مدينة الشيخ عثمان، في حين كشفت مصادر أخرى أن داخلية هادي وزعت أسلحة كلاشينكوف على العشرات من مؤيدي حكومة هادي في مناطق عدة ” خور مكسر، والعريش والشيخ عثمان”، بحسب العربي.

وتطرقت المصادر ان المواجهة العسكرية بين الطرفين، تأتي في إطار التحشيد المتبادل بانتظار إعلان ساعة الصفر.

مشيرة إلى أن هناك تحضيرات لتفادي الخسارة التي لحقت حكومة هادي في نهاية يناير الماضي، لكن في حال تدخلت الإمارات على خط المواجهة فإن الحسم سيكون لصالح الانتقالي.

وأوضحت المصادر أن الدفع بتعزيزات عسكرية من قبل الإمارات إلى مطار عدن، تُعد رسالة إماراتية إلى قوات هادي بأنها تقف إلى جانب الانتقالي عسكريا.

إلى ذلك، نفى مصدر في مكتب محافظ هادي في حضرموت، الموالي للاحتلال الإماراتي، المعلومات التي ذكرت أن الأخير نقض تعهده بدعم أي تحرك شعبي دعا إليه المجلس الانتقالي الجنوبي.

وكانت مصادر تحدثت في وقت سابق من اليوم، عن انقلاب دراماتيكي في موقف محافظ هادي على “الانتقالي” لثورة شعبية ضد حكومة هادي ، والسيطرة على كافة مؤسسات الدولة.

لافتا أن محافظ هادي والذي يشغل قائد المنطقة العسكرية الثانية في حضرموت أصدر توجيهات صارمة لمدراء المرافق والمنشآت الحكومية بالضرب بيد من حديد، لكل من يحاول اقتحامها وإنزال العلم اليمني من على ساريتها.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com