الخبر وما وراء الخبر

” صفوة الأنصار “

54

للشاعر/ الحمزة المغربي

طريق الكرامة .. عبّدتها دماء الكرام
و شقّت جبال الذلّ .. قوّة عظامها !!

و شنّت مزون اليُسْر في عسرها الغمام
و قامت نخيل العزّ .. لحظة قيامها !!

على موطن الأبطال وأبطالها السلام
رجال الإباء .. في حربها .. أو سلامها

رجـال إنْ تروم المشتري تبلغ المرام
و لو تطلبه .. لابد .. يركع أمامها !!

إذا جاعت الأوطان من شحّة الطعام
فـ تشبَع من العزّة .. و تنسى طعامها

و ذي زاده التقوى .. فما همّه إنعدام
لـ زاد إو شراب الناس .. يوم إنعدامها

كلام الرجال أفعال و أفعالها الكلام
و قوم الهُدى الأفعال تسبق كلامها !!

تعدّت شموخ المجد في رفعة المقام
و لا يمكن الأقوام .. تبلغ مقامها !!

كما كان طه المصطفى بدرها التمام
فـ لليوم .. وآل البيت .. تطرد ظلامها

و لليوم .. و الأنوار تقهر قوى الظلام
و تقطع ذيول الشرّ .. شفرة حسامها
* * *
فسبحان من كرّم يمنّنا .. على الأنام
و سخّر لـ أبو جبريل .. قبضة زمامها

معه صفوة الأنصار يمشوا على النظام
كـ قوّة .. نظام الـلـّـه وحده .. نظامها

و قدراتهم متضاعفة عام بعد عام
و يا كم .. يذوق المعتدين إنتقامها ؟!

يشدّوا مع ربّ السماء البأس و الحزام
و فيهم ثرى الإيمان .. شدّت حزامها

و فيهم منال النصر فالبدع و الختام
و يشهد وطيس المعركة و إحتدامها

وجب توقف الدنيا لهم وقفة إحترام
بطولاتهم .. تفرض وجوب إحترامها

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com