الخبر وما وراء الخبر

أبناء مدينة البيضاء ينددون بتصعيد العدوان الاقتصادي وافشال مؤتمر جنيف

64

نظم أبناء مدينة البيضاء، اليوم الثلاثاء، وقفة قبلية حاشدة رفضا لسياسة التجويع وحرب العملة وعرقلة مشاركة الوفد الوطني بجنيف واستجابة لدعوة السيد قائد الثورة بالتحرك الى جبهات الشرف والبطولة ورفد جبهات القتال وتكثيف الجهود ورفع وتيرة التأهب والاستعداد لمواجهة تصعيد العدو العسكري والاقتصادي.

واكد ابناء البيضاء على تأييدهم المطلق لخطاب السيد قائد الثورة وتلبية كل ما دعا اليه خلاله .. كما اكدوا استمرارهم في رفد الجبهات بالمال والرجال ومواصلة التحشيد والوقوف صفا واحدا مع مجاهدي الجيش واللجان الشعبية في التصدي للغزاة ومنافقيهم .

واستنكر المشاركون في الوقفة التعسفات التي يمارسها العدو وافضت الى عرقلة الوفد الوطني من المشاركة بمؤتمر جنيف .. منددين بالتصعيد اللاإنساني الذي تقوم به قوى العدوان عبر استهدافها للعملة اليمنية وصولا الى افقادها قيمتها مما يزيد في معاناة المواطنين ويتسبب في كارثة انسانية غير مسبوقة .. مؤكدين ان هذه الاساليب لا ولن توهن من عزائمهم ولن تركعهم للهيمنة الاستعمارية العدائية .. داعين الامم المتحدة الى اتخاذ الاجراءات التي هي معنية بها ومن ضمن اختصاصاتها ومهامها معتبرينها المسؤول الأول عن جرائم العدوان وانتهاكاته وما يترتب عليها من معاناة الشعب اليمني .

وكيل المحافظة الشيخ صالح المنصوري اكد على اهمية التحرك و استشعار المسؤولية وتوحيد الصفوف لمواجهة هذه المؤامرة التي لن تستثني احد مؤكدا ان قيادة المحافظة سوف تطلع بكل مهامها وستسخر كل امكانياتها للعمل على افشال مخطط العدوان وستعمل على التخفيف من معاناة الناس ولن تتهاون مع اي متلاعب او متعاون مع قوى العدوان .

الوقفة تكللت بحضور كبير من قبل ابناء المديرية من المعنيين والعلماء والمثقفين والتربويين والمشائخ والأعيان الذين أكدوا ان اليمن يواجه عدو خبيث ارعن لا يمتلك من القيم أدنى شيء ولا عهد له ولا ذمه وانه بات واجبا مواجهته ومجابهته مهما كلف ذلك من ثمن وان على الجميع ان يدرك ان ثمن التخاذل والتفريط والاستسلام أكبر بكثير من ثمن جهاده ومجابهته .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com