الخبر وما وراء الخبر

إيران: على الدول الأوروبية تحمل التكاليف لجني فوائد الاتفاق النووي

45

أكدت الجمهورية الإسلامية الإيرانية على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف اليوم السبت بأن الاتفاق النووي يشكل وثيقة دولية، داعيا البلدان التي ترغب في الانتفاع من هذا الاتفاق، إلى أن تكون مستعدة لحماية تلك الانجازات والتي من شأنها أن تكون مكلفة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء “أرنا” عن وزير الخارجية محمد جواد ظريف قوله إن على الدول الأوروبية اتخاذ إجراء وأن تكون مستعدة لدفع التكاليف لجني الفوائد من الاتفاق النووي الإيراني مع القوى الكبرى.

وأضاف ظريف “حان الوقت كي يتحرك الأوروبيون إضافة إلى إعلان التزامهم السياسي. هذه الإجراءات قد تكون مكلفة لكن إذا كانت الدول تريد جني المكاسب وإذا كانت تعتقد أن الاتفاق النووي إنجاز دولي عندئذ يتعين عليها أن تكون مستعدة للحفاظ على هذه المنجزات”.

وحذر ظريف من أنه في حال عدم التصدي لمواقف أمريكا من جانب المجتمع الدولي، سيكلف ذلك الاتفاق النووي كثيرا.

وأشار ظريف إلى أن هناك محادثات منظمة مع شتي البلدان، كما أن هناك جولات من المحادثات السياسية مع بريطانيا على مستوي مساعدي الخارجية بما فيها المباحثات التي تعقد اليوم بين السيد عراقجي ومساعد وزير الخارجية البريطاني لافتا إلى أن محاور هذه المحادثات، تضمّنت مطالب إيران من بريطانيا بوصفها واحدة من الدول الأعضاء في مجموعة 4+1، بضرورة تنفيذ الاتفاق النووي.

وأوضح ظريف أن من أهم القضايا المنضوية في هذا الاتفاق هو توفير فرص استخدام المصادر المصرفية وبيع النفط؛ والذي سيتم التطرق إليه خلال اجتماع اليوم قطعا.

إلى ذلك نوه ظريف إلى أن وزراء الخارجية أعلنوا في بيان مشترك مع 3 وزراء (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا) إلى جانب السيدة موغيريني، وأيضا خلال اجتماع اللجنة المشتركة أنهم اقترحوا أساليب تنفيذية جديدة كثيرة؛ مبينا أن الجانب الهام يكمن في تنفيذ هذه الأساليب.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com