الخبر وما وراء الخبر

مظاهرة في كندا تندد بالحرب العبثيه من قبل دول التحالف بقيادة السعوديه ضد اليمن.

125

نظمت منظمة ماو الكنديه للتحرك ضد الحروب والاحتلال مضاهرة في مدينة فانكوفر يوم الجمعه الموافق ٢٤ اغسطس ٢٠١٨ نددت فيها بالحرب العبثيه من قبل دول التحالف بقيادة السعوديه ضد اليمن

وطالبت المجتمع الدولي بالوقوف امام الخروقات الانسانيه المستمره منذ اكثر من ثلاثه اعوام في اليمن.

هذا وقد تجمع العشرات من الكنديين والناشطين في في المجال الإنساني والحقوقي امام متحف الفنون حيث القت السيده اليسن بودين رئيسة منظمه ماو كلمة شجبت فيها الحرب السعوديه على اليمن واشارت الى الفاجعه الاخيره في ضحيان صعدة حيث ارتكبت قوات التحالف مجزره بحق الطفوله والانسانيه راح ضحيتها ٤٠ طفل و١٢ بالغ بدم بارد وماهي الا ايام حتى جاءت الجريمه الانسانيه الاخرى ليوم امس في الحديده حيث قتل ٢٢ طفل بالقصف السعودي الجوي الظالم.

وقد أكدت مطالبتها للحكومه الكنديه بان تكون جادة وفاعله في حماية حقوق الانسان وليس كما تدعي حيث انها باعت بمايفوق ٢٨٤ مليون دولار من أسلحة ومعدات حربيه لدول التحالف لمواجهة وحصار اليمن ليصل اليمن الى اسوى ماساة انسانيه في التاريخ مفتعله بايدي البشر بحسب تقارير الامم المتحده.

وقد تكلم بعده عدة من الناشيطن السياسين والحقوقين السيد توماس دفيز والسيده جانين سلوناكي طالبوا بوقف الحرب الجائره على اليمن ورفع الحصار الاقتصادي وفتح الاجوء للطيران التجاري الى صنعاء وفتح ميناء الحديده لكل البضائع والسفن.

هذا وقد رفع المتظاهرون اللوحات المطالبه بايقاف القصف الجوي وإنهاء الحصار والحفاظ على حقوق الانسان والطفوله في اليمن وحيث طالب المتظاهرون خلال المظاهرة وبعدها لعدة ساعات المارييين بالتوقيع على عريضة موجهه لرئيس الوزراء الكندي بايقاف صفقة الأسلحة مع السعوديه بملبغ خمسة عشر مليار دولار

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com