الخبر وما وراء الخبر

تعز .. خطوات متسارعة نحو النصر

229

دخلت محافظة تعز في المراحل الأخيرة ذو الصفة المتسارعة نحو تحقيق الانتصار وخلع رادء الاستعباد واستئصال ما سرطنه الفكر التفكيري الوهابي السعودي من جغرافيتهاوعلى كل صعيد أيضاً .

خطوات متسارعة اربكت العدو وصار بين الفينة والأخرى متوقعاً لحدث لم يكن في حساباته ولم يدرس في غرفه المظلمة ، فلا الانزال المضلي كان مجدياً ولا كمية السلاح وتنويعه ونوعيته كانت كافية رغم كبرها لصنع مسار يرضى المستفيد من العدوان الغاشم على اليمن ويشعره بالسعادة .

– شيئٌ من فصول المؤامرة

تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(1)‬

مؤامرة خبيثة حيكت فصولها في الرياض وليس بعيداً ان تكون بواشنطن حيث للماسونية حضور أكبر وبصمات واضحة في تفاصيلها … لم يكن هذا هو المتوقع ! كان البناء حسب مصادر محلية بعدن أن يتم ايراد مقاتلي القاعدة ومجاميع أخرى من الجنوبيين نحو تعز كفصل أول يليه الفصل الثاني والذي يتضمن ايصال مدرعات اماراتية وتهريبها نحو تلك دواعش الإصلاح ومرتزقة العدوان الأخرين ويتولى النظام السعودي الداعشي مجدداً انزال مضلي للأسلحة ..هذان الفصلان تحققا للعدو ومرتزقته ولكن في الفصل الأخير حدث ما لم يكن متوقع ؟!

بعدما توافدت تلك العناصر التكفيرية من القاعدة ومرتزقة العدوان إلى تعز مصحوبة بالمدرعات الإماراتية بدأت طائرات العدوان بصب جام حقدها على المناطق المستهدفة في المؤامرة والتي تم رسمها على أساس السيطرة عليها وكان ذلك إيذاناً ببدء الفصل الأخير من المؤامرة (الهجوم العسكري ) .. وهنا كانت المفاجأة .

– العدو أمام العدسة

تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669058)‬ ‫‬

حيث كان العدو يمكر ويخطط ويحيك مؤامراته ويدشن فصولها الواحد تلو الأخر لتدنيس اجزاء جديدة من اليمن كان هناك من يعمل في الاتجاه المعاكس حاملاً روحه الوطنية شاحذا همته وساعده وسلاحه ، مؤمناً بعدالة قضيته ومظلوميته ، ومتوكلاًعلى الله راج منه النصر والتوفيق ،، كانت هناك قوات الجيش واللجان الشعبية تدرس خيارات التصدي والانتصار .. لتفاجئ العدو في فصله الثالث من المؤامرة بضربة نوعية قاتلة أفقدته توازنه وأصابته بخيبة أمل كبرى ،، بلغت به حد كيل الاتهامات كلاً للآخر . وهنا كان للمراقب تحليلاته .؟!!

ذكر عدد من المراقبين أن العدو كان يعلم سلفاً بالهزيمة والفشل وعلى دراية بأنه سيتكبد خسائر كبيرة في الأروح قبل العتاد ،مؤكدين أن هذا كان هو الفصل الخفي للعدو ولكن ضد مرتزقته! محاولاً التخلص منهم عبر الزج بهم في المحرقة بعدما كانوا هم الجسر الذي عبر عليه نحو تدنيس الأرض اليمنية … مشيرين إلى ان من ضمن من تم الزج بهم في محرقة تعز مجاميع من ابناء الجنوب وذلك بطلب من الخائن هادي إذ كان أحد شروطه للعودة لعدن اخلاؤها من مقاتلي الجنوب وغيرهم واستبدالهم بقوات سودانية وإماراتية .

تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669060)‬ ‫‬تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669059)‬ ‫‬تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669061)‬ ‫‬تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669063)‬ ‫‬تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669062)‬ ‫‬تدمير مدرعات العدوان بتعز ‫(34669057)‬ ‫‬

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com