مستوطنتان صهيونيتان تحطمان قبرا فلسطينيا في القدس وتوغل محدود بغزة

حطمت مستوطنتان صهيونيتان، الليلة الماضية، قبرا فلسطينا، في مقبرة “باب الرحمة” الإسلامية التاريخية الملاصقة لجدار المسجد الأقصى الشرقي، وسط شتائم، ومسبات، وشعارات عنصرية.

يذكر أن العدو الصهيوني، وعبر العديد من مؤسساته، يستهدف هذه المقبرة منذ فترة، بعد أن اقتطع منها جزءا مهما وواسعا بمحاذاة سور الأقصى؛ لإقامة ما أسماه “حدائق وطنية”، وهي عبارة عن مشاريع تخدم الرواية التلمودية للقدس ومحيط المسجد الأقصى، ومنع دفن موتى المقدسيين في هذه المنطقة.

وفي سياق منفصل توغلت، صباح اليوم الاثنين، 4 جرافات عسكرية صهيونية من نوع D9 توغلت شرقي المحافظة الوسطى وسط قطاع غزة، حيث تشرع بأعمال تجريف على مسافة 100 متر بمحاذاة السياج الفاصل”.

ويدعم عملية التوغل آليات مدفعية في الداخل المحتل وتحليق من طيران الاستطلاع الصهيوني في الأجواء فيما لم تسجل عمليات إطلاق نار.

المصدر: فلسطين اليوم

التصنفيات: الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة