بوتين يعلن انتهاء العملية العسكرية ضد داعش على ضفتي الفرات في سوريا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سحق مسلحي تنظيم “داعش” عند ضفتي نهر الفرات في سوريا، وأكد ضرورة الانتقال إلى تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد.

وأوضح بوتين، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الأربعاء في مدينة نيجني نوفغورود، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو سلم له قبل ساعتين تقريرا يؤكد دحر “داعش” في المنطقة.

وأشار الرئيس الروسي إلى ضرورة الانتقال، مع جميع أطراف الأزمة ودول المنطقة والأمم المتحدة، إلى مرحلة جديدة، وهي التسوية السياسية وإطلاق عملية سياسية ثلاثية الأطراف وعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري، كما تم الاتفاق عليه في اجتماع القمة بين زعماء روسيا وتركيا وإيران في سوتشي، فضلا عن الشروع في صياغة دستور جديد.

وتابع قائلا إنه يجب المضي قدما في التسوية السياسية، والانتقال إلى تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية، مضيفا أن هذا العمل يتطلب جهودا ملموسة.

تجدر الإشارة إلى أن الجيش السوري وحلفاءه، بدعم من سلاح الجو الروسي أحرزوا في النصف الثاني من العام الجاري انتصارا واسع النطاق وسط وشرق البلاد على مواقع لمسلحي “داعش” واستطاعوا طردهم من جميع معاقلهم الرئيسية في المنطقة.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة