الاتحاد الأوروبي يدعو إلى ضرورة تأمين عودة قريبة للحريري وعائلته

دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اليوم الثلاثاء، الى ضرورة تأمين عودة الرئيس الحريري وعائلته الى لبنان في الأيام المقبلة.

جاء ذلك خلال اجتماع موغيريني بوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل الذي بدأ فجر اليوم جولة أوروبية لشرح ملابسات استقالة الحريري، حسبما أفاد بيان صادر عن الخارجية اللبنانية.

وحسب البيان، “غادر فجر اليوم بيروت في جولة أوروبية تشمل عدة دول وتهدف الى شرح الاستقالة الملتبسة للرئيس الحريري ، وحشد التأييد لهذه القضية ، ولاستقرار لبنان ودعمه كي لا يتحوّل إلى ساحة صراع بين الدول ، فيما هو يسعى الى أن يكون مركزاً للسلام، والتداول بكل الافكار الممكنة لتحقيق ذلك “.

واستهل الوزير باسيل جولته الأوروبية، وفقا للبيان، بلقاء مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موجيريني في بروكسل “وتناول البحث الأوضاع في لبنان والمنطقة في ضوء التطورات الاخيرة”.

وأضاف البيان أن الجانب الأوروبي أكّد “على التزامه الكامل بدعم سيادة لبنان ووحدة أراضيه، وعدم تدخل أي دولة في شؤونه الداخلية، وفي هذا الإطار دعت موغيريني الى ضرورة تأمين عودة الرئيس الحريري وعائلته الى لبنان في الأيام المقبلة مما يساهم في تدعيم الاستقرار الداخلي وتقوية الوحدة الوطنية في لبنان”.

ويعيش لبنان حالة من الترقب والقلق في ظلّ أزمة سياسية استجدّت إثر إعلان رئيس الحكومة سعد الحريري الموجود حالياً في السعودية عن استقالته من رئاسة الحكومة في الرابع من نوفمبر الحالي من السعودية بشكل مفاجىء، ورفض رئيس الجمهورية ميشال عون البت بهذه الإستقالة قبل عودة الحريري ووافقه بهذا الشأن رئيس مجلس النواب نبيه بري.

واعتبر رئيس الجمهورية أن الغموض الذي يكتنف وضع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري منذ إعلانه استقالته في السعودية منذ أسبوع، يجعل كل ما صدر ويمكن أن يصدر عنه لا يعكس الحقيقة.

وتطالب غالبية القوى السياسية اللبنانية بعودة الحريري، ومن بينها “حزب الله” وتعتبر ذلك أولوية.
المصدر: الألمانية

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة