حركتا حماس وفتح توقعان اتفاق المصالحة

اتفقت حركتا حماس وفتح اليوم الخميس في القاهرة على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة بحلول الاول من ديسمبر “كحد أقصى”، حسب بيان مركز إعلامي حكومي مصري.

وجاء في بيان “هيئة الاستعلامات المصرية” أن الحركتين اتفقتا على “تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة في إدارة شؤون قطاع غزة كما في الضفة الغربية، بحد أقصى في الاول من كانون الأول 2017″.

ووقعت الحركتان الفلسطينيتان على اتفاق المصالحة الخميس في مقر المخابرات العامة المصرية حيث جرت مفاوضات المصالحة على مدار اليومين الماضيين.

وتم التوقيع أمام نحو 60 اعلاميا مصريا وأجنبيا ووقع الاتفاقية ممثلا لحماس صالح العاروري فيما وقع عزام الأحمد عن حركة فتح.

وحسب البيان فقد وجهت مصر الدعوة “لعقد اجتماع بالقاهرة في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاقية الوفاق الفلسطيني في الرابع من ايار/مايو 2011″ والذي تم توقيعه في القاهرة.

ورحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاتفاق الذي اعتبره “نهائيا” على طريق تحقيق المصالحة.

وقال عباس لوكالة فرانس برس عبر الهاتف إن “ما تم إنجازه من اتفاق يعتبر اتفاقا نهائيا لإنهاء الانقسام” المستمر منذ عقد من الزمن.

وبدأت جولة المحادثات بين الطرفين الثلاثاء وأحيطت بسرية كبيرة وجرت في مقر المخابرات المصرية. وتأتي هذه الجولة بعد زيارة قامت بها الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله الاسبوع الماضي الى قطاع غزة كانت الأولى منذ 2014، وهدفت الى التأكيد على جدية مساعي المصالحة.

ومن جهته أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية الخميس في غزة ان وفدي حركتي حماس وفتح توصلا فجر الخميس لاتفاق في الحوار الجاري برعاية السلطات المصرية في القاهرة في محاولة لإنهاء الانقسام الفلسطيني المستمر منذ عقد من الزمن.

وقال هنية في بيان مقتضب تلقته وكالة فرانس برس “تم التوصل فجر اليوم الى اتفاق بين حماس وفتح برعاية مصرية” بدون أن يورد المزيد من التفاصيل.

واكد عضو في الحوار طلب عدم ذكر اسمه ان الاتفاق “يتعلق بتمكين حكومة الوفاق برئاسة رامي الحمد الله بتولي كافة المسؤوليات في قطاع غزة وسيتولى الحرس الرئاسي الاشراف على المعابر ومعبر رفح الحدودي مع مصر”.

واضاف ان الحوارات “ستستأنف بمشاركة كافة الفصائل في الاسبوعين القادمين” لإجراء “مشاورات حول تشكيل حكومة وحدة وطنية وملف منظمة التحرير”.

وقال الناطق باسم حركة فتح فايز ابو عيطة العضو وفد حركته للحوار لفرانس برس انه سيتم اعلان هذا الاتفاق في مؤتمر صحافي يعقد ظهر الخميس في القاهرة.

من جهته أفاد مصدر مصري مطلع ان مدير المخابرات المصرية خالد فوزي “تابع كل تفاصيل الحوار مباشرة وان الرئيس عبد الفتاح السيسي شدد على حرص ودعم مصر لتحقيق مصالحة فلسطينية فلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية”.

واستمر الحوار في القاهرة الذي انطلق الثلاثاء على مدى يومين في مقر المخابرات المصرية في القاهرة بعيدا عن الصحافة.

ويترأس وفد حماس للحوار نائب رئيس الحركة صالح العاروري بمشاركة عدد من القادة أبرزهم رئيس حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، فيما يترأس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد وفد حركته.

وكشف مسؤول فلسطيني الخميس أن الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين حركتي فتح وحماس في الحوار الجاري في القاهرة، ينص على نشر 3000 عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ عقد من الزمن.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة