لقاء قبلي لأبناء مديرية ميفعة عنس بذمار تنديدا باستمرار العدوان وارتكابه جرائم بحق الأسرى.

ذمار نيوز | خاص 12 أغسطس، 2017

استنكر أبناء مديرية ميفعة عنس بمحافظة ذمار في لقاء قبلي موسع اليوم الجرائم الوحشية التي يرتكبها مرتزقة العدوان بحق الأسرى ، و آخرها دفن الأسير عبدالقوي الجبري حياً .

وأكد المشاركون في اللقاء أن جريمة دفن الأسير الجبري تضاف إلى سلسلة جرائم العدوان الغاشم ومرتزقته التي يندى لها الجبين وتتنافى مع تعاليم الأديان السماوية والأعراف القبلية والمواثيق الإنسانية.

وأشاروا إلى أن هذه العناصر الإرهابية تجردت عن القيم الإنسانية وسخرت نفسها لتنفيذ مخططات إجرامية تستهدف الدين الإسلامي الحنيف والنسيج الاجتماعي لأبناء اليمن .

ودعا بيان صادر عن اللقاء كافة القبائل اليمنية إلى مزيد من التلاحم والاصطفاف والتحرك لمواجهة قوى العدوان وأذنابه من الجماعات الإرهابية وتطهير الوطن من شرورهم وجرائمهم البشعة.

وشدد البيان على أهمية مواصلة رفد الجبهات بالرجال والمال للدفاع عن الوطن والتصدي للعدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته، وافشال كافة مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنسانا.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: أخبــار ذمـار,أهم الأخبار,الأخبار العاجلة,العدوان على اليمن