الجيش السوري يحكم السيطرة على مدينة السخنة بريف حمص

أعلن الجيش السوري اليوم السبت السيطرة الكاملة على مدينة السخنة بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات جماعة “داعش” التكفيرية.
ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر عسكري قوله: إن وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة احكمت سيطرتها الكاملة على مدينة السخنة” شمال شرق تدمر بعد عمليات مكثفة ضد مقاتلي “داعش”.

وأضاف المصدر أن العمليات أسفرت عن “مقتل أعداد كبيرة من عناصر داعش وتدمير عتادهم وأسلحتهم”، مبينا أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة “تتابع عملياتها لتأمين محيط المنطقة ومطاردة فلول الجماعة التكفيرية”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة في الجيش “تقوم بإزالة المفخخات والعبوات الناسفة التي خلفها “داعش” بكثافة داخل الأبنية السكنية وفي الشوارع”.

وتعد مدينة السخنة أكبر تجمع لعناصر “داعش” في ريف حمص الشرقي وأهم طرق إمداده الرئيسية كونها عقدة وصل مهمة بين أرياف حمص ودير الزور ومدينة الرقة أكبر تجمعات الجماعة التي يحاصر عشرات آلاف المواطنين.

وفي السياق استعادت الجيش السوري أمس السيطرة على قرية الطرفاوى شمال شرق أبو العلايا بمنطقة جب الجراح شرق مدينة حمص بعد مقتل العديد من عناصر داعش وتدمير آليات وذخائر كانت بحوزتهم.

وأعلن مصدر عسكري سيطرة الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة على 3 قرى في عمق البادية بعد عملية إنزال جوي ليلي ناجحة بعمق 20 كم خلف خطوط “داعش” على الحدود الإدارية بين الرقة وحمص.

وأعادت وحدات الجيش خلال الأسابيع القليلة الماضية الأمن والاستقرار إلى عدد من قرى وبلدات ريف الرقة الجنوبي وسيطرت على العشرات من آبار النفط والغاز وتمكنت من تحرير نحو 30 كم من الضفة الجنوبية لنهر الفرات في إنجاز جديد للجيش لجهة قطع خطوط إمداد إرهابيي “داعش” بين الرقة ودير الزور وصولا إلى كسر الحصار عن آلاف المدنيين المحاصرين في دير الزور.

%d9%85%d8%ac%d9%84%d8%a9-%d8%a7%d9%88%d8%b3%d8%a7%d9%86

التصنفيات: الأخبار الدولية,الأخبار العاجلة