الخبر وما وراء الخبر

فنزويلا تؤكد صمودها في وجه العقوبات الأمريكية

2

أكد وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، أن بلاده ستفوز بـ”الماراثون” ضد العقوبات الأمريكية التي تهدف إلى الإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو من السلطة.

وأعرب أريازا في مقابلة مع وكالة “فرانس برس” عن أمله في تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة وأوروبا، مشددا على أن بلاده “تتعلم كيف تعيش وتتجاوز العقوبات وتحبطها وتلتف عليها” وإن كانت هذه الإجراءات قد “تسببت بأضرار كبيرة”.

وأشار إلى أن العديد من الأصول الفنزويلية في الخارج مجمدة وأن بلاده التي تصدر معظم نفطها إلى الولايات المتحدة يجب أن تجد الآن زبائن آخرين بعضهم يجب أن يظل سريا حتى لا يتعرض لعقوبات أمريكية.

وقال إن “الفائت في الربح يمكن أن يصل إلى مئتي مليار دولار وحتى هذا الرقم بعيد عن الواقع… إنهم يطاردون سفننا، لذلك علينا استخدام تكتيكات غير نظامية وخوض حرب عصابات في البحر لنقل نفطنا لهؤلاء المشترين”.

واتهم أريازا الولايات المتحدة بأنها أرادت دائما “وضع يدها على الثروة الفنزويلية”، مضيفا: “اختاروا (الولايات المتحدة بقيادة الرئيس جو بايدن) الإبقاء على هذا الموقف غير العقلاني.. لم يكن هناك اتصال أو رد إيجابي على اليد الممدودة للرئيس (نيكولاس مادورو) لكننا نلاحظ درجة أقل من العدوانية”.