الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الإيرانية: نرفض خطة الخطوة مقابل الخطوة

3

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحفي، ان جدول أعمال اجتماع فيينا يركز على رفع العقوبات الأمريكية، مشددا على ان إيران ترفض خطة الخطوة مقابل الخطوة.

وقال خطيب زاده: ان ما سيحدث غدا الثلاثاء خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، لن يختلف عن جميع اجتماعات اللجنة المشتركة التي عقدت لحد الان.

وأضاف:، ما سيحدث غدا، هو في اطار الاجتماعات الدورية – الفصلية للجنة الاتفاق النووي المشتركة بين ايران ومجموعة 4+1، وذلك على غرار ما قمنا به خلال الاشهر والمواسم السابقة.

وتابع، ان هذا الاجتماع كان مقررا في شهر فبراير/ مارس (2021)، لكن الامر لم يسحم وتقرر على اثره، عقد الاجتماع خلال النصف الثاني من شهر مارس، قائلا: نظرا للمشاكل في جدولة الاجتماع، فقد تقرر عقد الجزء الاول منه عبر الفضاء الافتراضي، ومن ثم مواصلته حضوريا.

ولفت الى ان جدول اعمال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي يرتكز على رفع الحظر الامريكي الجائر عن ايران وبعبارة اخرى (مناقشة) آليات تنفيذ التعهدات من جانب الاطراف الاخرى، اكد خطيب زادة ان هذا الامر لطالما شكّل موضوع اجتماعات اللجنة المشتركة، بما في ذلك الاجتماع غير الرسمي الاخير لوزراء خارجية مجموعة 4+1 مع ايران والذي عقد عبر الانترنت، حيث جرى نقاش جاد في هذا الخصوص، كما جرت مباحثات جادة يوم امس ايضا.

واضاف: سيتضح غدا ما اذا كانت مجموعة 4+1 قادرة على تحقيق النقاط التي تركز عليها ايران من عدمه.