الخبر وما وراء الخبر

أكثر من 1400 جريمة في المحافظات الجنوبية المحتلة خلال 3 أشهر

2

أكد تقرير حديث ارتفاع معدل الجريمة المنظمة في المحافظات الجنوبية المحتلة إلى أكثر من ألف و 448 جريمة خلال الربع الأول من العام الجاري.

وأوضح تقرير إحصائي صادر عن المركز الإعلامي للمحافظات الجنوبية أن الجرائم تنوعت بين الاغتيالات والاشتباكات المسلحة والاختطافات والاعتقالات وجرائم عنصرية وحجز حريات ومنع سفر ومداهمات للمنازل والمتاجر والاعتداء وتفريق مظاهرات سلمية بالقوة.

وأرجع التقرير الأسباب الرئيسية للانفلات الأمني وارتفاع معدلات الجريمة في المحافظات المحتلة إلى الغياب التام للأمن العام وانتشار عناصر التنظيمات الإرهابية إلى جانب تصاعد الصراعات المسلحة بين مرتزقة العدوان التي أدت إلى جرائم الاغتيالات والتصفيات الجسدية وسقوط العديد من الضحايا.

وبين التقرير أن جرائم الاغتيالات بلغت 235 حالة اغتيال، سجلت محافظة عدن المرتبة الأولى تلتها محافظات حضرموت وأبين وشبوة.

فيما بلغ عدد ضحايا الاعتقالات نحو 117 شخصاً أغلبهم يقبعون في عدن وشبوة والمكلا ، بالاضافة إلى تسجيل 61 جريمة اختطاف مواطنين منهم عدد من النساء والأطفال.

ورصد التقرير جرائم الاعتداءات بنحو 196 جريمة طالت مواطنين وقضاة وموظفين حكوميين، منوهاً إلى أن تلك الاعتداءات تسببت بتوقف العمل في عدد من المحاكم في المحافظات المحتلة كالضالع وعدن.

وأشار إلى أن مدينة عدن شهدت حوادث انفجارات مرعبة بلغت 46 حادثة خاصة عقب عودة حكومة الارتزاق والعمالة إلى مدينة عدن بحماية سعودية .

ولفت إلى أن حوادث الانفجارات انتقلت إلى محافظات أبين وشبوة وحضرموت ، وذلك نتيجة الانقسام الأمني داخل ميليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات، إلى جانب تصاعد الصراعات بين التيارات الموالية للقيادات العسكرية والأمنية في عدن خلال الفترة الماضية.

وحسب التقرير سجلت حوادث الاشتباكات المسلحة التي شهدتها مدينة عدن ارتفاعا ملحوظا بنحو 73 حادثة، بالإضافة إلى تسجيل 28 جريمة مداهمة منازل واقتحام مسلح في مدينة عدن ، ومحافظتي شبوة وحضرموت.

وذكر أن المليشيات المسلحة الموالية لتحالف العدوان مارست جرائم الابتزاز ضد التجار والصرافين ومالكي الاستثمارات المحلية وبلغت نحو 38 جريمة.

وأكد التقرير أن مالكي الاستثمارات المحلية في عدن وأبين ولحج وشبوة تعرضوا لاعتداءات وصلت إلى 34 اعتداء أدت إلى إيقاف عدد من الأنشطة الاستثمارية لمصانع الإسمنت في أبين ولحج وتوقف مصالح وأعمال شرائح واسعة من المجتمع.

وتصاعدت جرائم السطو المسلح على الممتلكات العامة والخاصة في المحافظات الجنوبية المحتلة ، إلى 74 جريمة سطو على ممتلكات خاصة شملت أراضي في عدن ولحج وشبوة ، و37 جريمة سطو واعتداء على ممتلكات عامة في عدن ولحج ، و62 جريمة اعتداء ومصادرة حقوق خاصة.

ووفقا للتقرير الإحصائي بلغت جرائم تهريب النفط الخام من موانئ محافظة شبوة إلى الأسواق الدولية 29 جريمة ، بالإضافة إلى رصد جرائم تهريب وتجريف الثروة السمكية اليمنية من قبل سفن تابعة لدول تحالف العدوان.

ووثق التقرير 47 جريمة منع من السفر من مطار عدن وسيئون ، و 14 جريمة إطلاق نار على وسائل نقل في الطرقات العامة من قبل عصابات مسلحة، و86 جريمة احتجاز تعسفي و28 جريمة اعتداء على مقرات وناقلات وفرق تابعة لمنظمات إنسانية دولية.

وأفاد التقرير بارتكاب 37 جريمة اعتداء على محتجين سلميين، و7 جرائم حالات إخفاء قسري لمواطنين وجريمتي تهريب سجناء من السجون.