الخبر وما وراء الخبر

مجلس الشؤون الإنسانية بالحديدة يدين استمرار القرصنة البحرية على سفن الوقود

1

أدان فرع الأمانة العامة للمجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي بمحافظة الحديدة استمرار القرصنة التي تمارسها بوارج دول تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة.

واستنكر فرع الأمانة في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء ، الإجراءات التعسفية التي تنتهجها قوى العدوان بحق أبناء الشعب اليمني منذ أكثر من ست سنوات .. معتبرا إياها جرائم حرب لها تبعاتها الكارثية التي ستطال كل أبناء الوطن وستسهم في تفاقم الوضع الإنساني وتدهور المستوى المعيشي وتوقف القطاعات الخدمية والحيوية منها وتسريح الآلاف عن أعمالهم.

وأكد البيان أن هذه الأعمال الإجرامية تظهر مدى دناءة وحقد تحالف العدوان ومرتزقته على أبناء الشعب اليمني وتسلطه على قوت الملايين منهم في دلالة واضحة لعدم اكتراثهم لآدميته وحقه العيش بعزة وكرامة وسلام.

ودعا البيان المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية وفي مقدمتها الأمم المتحدة ومجلس الأمن للقيام بمسؤولياتهم وإدانة مرتكبي هذه الجرائم بحق أبناء الشعب اليمني والزامهم بسرعة رفع الحصار الجائر على موانئ الحديدة وتحييد المنشآت الخدمية والإقتصادية .. محملا إياهم المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع الإنسانية في حال ما أستمر العدوان في تعنثه واحتجازه لسفن الوقود.