الخبر وما وراء الخبر

نداء لكل أوفياء اليمن وأحرار مأرب

5

عباس العمدي

اليوم المبارك : جمعة رجب الاسلام يمن الايمان خطاب العقل للعقل والاحتكام للعقل ،
، ايمانا بقوله تعالى “وان عدتم عدنا ،كان لنا شرف حضور اجتماع نخبة الهيئه العليا لقيادة مجلس التلاحم القبلي امتثالا للواجب المقدس للدور المطلوب للقبيله بعملية تطهير مارب من عار جريمة امتهان شرف وكرامة النساء النازحات وتسليمهن للخارج والاجرائات الاستباقيه لتجسيد قرار العفو مسار استنفار كل حر شريف على امتداد الوطن الغالي ،ومسار الانخراط ضمن لجان التواصل والتناصح لايقاض المخدوعين واعادتهم لرشدهم شعلة الايقاظ لتصل كل جبهه وقبيله وقريه وبيت في مارب سبا التاريخ واصالة اليمن الذي تحولت ابتسامتها وثروتها لغير اهلها .! واصبحت مطمعا للغزاه و ملاذا لتجمع كيان سلطة امارة التكفيريين والمفسدين الذين يعيشون على حسابهم في قصور ومقاهي الرياض وتركيا، وترمى لاهلها من فتات الفتات للبقاء على قيد الحياة ،حولوا اهلها وهم درة قبائل اليمن الى مسمى (خونه) يطارد اذنابهم اشراف مشايخ رموز قبائلها يصارعون صراع البقاء للحفاظ على وجودهم دون مقاماتهم.،ارضها سلة اليمن ارضها جنات للخضار والفواكه ، التي تذهب للفاسدين تصديرا واستهلاكا حولوا وديانها ،مواقع كتلة نار واستجلاب دواعشهم وحرمان اهلها من ادنى الثروات و استثمارات نهش ثرواتها (النفط والغاز) محرم عل الشعب.و القبائل من مذاق طيباتها وغرس الانتاج بنيت على اكتافهم وثرواتها مدن واستثمارات شاليهات، ارتفع اقتصاد دول بفضلهم ، ومخيمات نازحين متروكين على هامش (شرعيه زائفة) اسر تعيش تحت ادنى مستوى من الفقر المدقع ، استقطبوهم الي مارب اوهموهم باقامة مؤقته ولازالوا 7اعوام ليوم العوده من الزمان وهم بالانتظار ، كذب عليهم الكذابون ، استباحوا اعراض النساء جرجروهن للزنازين وباعهن القوادين لتلتئم حولهم لفيف المخدوعين وحوش بشريه مسخوا انساانيتهم يعتصرهم الذل والاهانه والتجويع خلف الرواتب يتسلق عل دمائهم المتسلقون اوصلوهم لمرحلة (انعدام الذات) ولازالوا ينتظرون يحمون صافر ويُمنعون من ثرواتها بيادق للمفسدين ارصدة استثمارها ،
أتوجه إلى مشايخ ووجهاء مارب ولكل أقارب جميع اسر النازحين والقيادات والافراد المخدوعين في صفوف العدوان عل طول امتداد اليمننداء العزه والكرامه مانع لخطر بقائهم دعوه تحررهم من الذل والارتهان ضمن قوى التكفير والعماله،، ان طوفان النصر ،لتطهير مارب قادم لامحاله باذن الله وسنسهل تامين عودتهم باسلحتهم امنين معززين مكرمين فرصه نتيجتها الحصول على رحمة الخالق عز وجل وكرم احسان قرار عفو القياده الرشيده .