الخبر وما وراء الخبر

معترفا بهزيمته.. ترامب: سيكون هناك انتقال منظم للسلطة في 20 يناير

4

أقر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب على استحياء بهزيمة، اليوم الخميس، معلنا أنه سيسلم السلطة للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن في 20 يناير الجاري.

وقال ترامب في بيان “على الرغم من أنني أختلف تماما مع نتيجة الانتخابات، والحقائق تؤكد ذلك، إلا أنه سيكون هناك انتقال منظم للسلطة في 20 يناير”.

وأضاف: “قلت دائما إننا سنواصل معركتنا لضمان احتساب الأصوات القانونية فقط.. في حين أن هذا يمثل نهاية أعظم فترة ولاية في تاريخ الرئاسة، إلا أنها مجرد بداية معركتنا لجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى”.

وجاء بيان ترامب بعد أن صدق الكونغرس الأمريكي رسميا على فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية وذلك بعد أعمال عنف دامية اقتحم خلالها متظاهرون مبنى الكونغريس عقب دعوة من ترامب أنصاره للتظاهر.

وأعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الذي ترأس جلسة مجلس الشيوخ قبول الكونغرس نتائج التصويت في الكلية الانتخابية بفوز بايدن بالرئاسة.

واستأنف مجلس الشيوخ الأمريكي، ليل الأربعاء، جلسة المصادقة على انتخاب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة بعد ساعات من اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكابيتول وتعطيلهم الجلسة التي كان الكونغرس بمجلسيه قد استهلّها لإقرار نتيجة الانتخابات.

واستهلّ نائب الرئيس مايك بنس الجلسة بالتنديد بـ”أعمال العنف” التي شهدها مقرّ الكونغرس والتعبير عن أسفه لهذا “اليوم المظلم”.

وقال بنس “حتى بعد أعمال العنف والتخريب غير المسبوقين في مبنى الكابيتول هذا، هام هم ممثّلو الشعب الأمريكي المنتخبون يجتمعون مرة أخرى في نفس اليوم للدفاع عن الدستور”.

وخلال الجلسة رفض مجلس الشيوخ بغالبية ساحقة الاعتراض الذي قدمه مشرّعون جمهوريون على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية في ولاية أريزونا.

وقد رُفض الاعتراض بغالبية 93 صوتاً مقابل 6 أصوات، وبعد رفض هذا الاعتراض يمكن لمجلسي الكونغرس أن يجتمعا في جلسة مشتركة لإكمال عملية المصادقة على نتائج الانتخابات.

كما رفض مجلس الشيوخ اعتراض حلفاء ترامب على نتيجة انتخابات الرئاسة بولاية بنسلفانيا.

وعصر الأربعاء اقتحم متظاهرون مؤيّدون لترامب مبنى الكابيتول وعطّلوا جلسة المصادقة على فوز بايدن بالرئاسة ودارت بينهم وبين قوات الأمن مواجهات وسادت المكان فوضى تخلّلها مقتل امرأة بالرصاص، واضطر البرلمانيون للاحتماء ريثما وصلت تعزيزات أمنية واستعادت السيطرة على المبنى بعد حوالى أربع ساعات.

واقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته المبنى بعدما شاركوا في تظاهرة قرب البيت الأبيض دعا إليها ترامب احتجاجاً على هزيمته في الانتخابات التي ما زال يصرّ على أنّها “سرقت” منه.

وكان حاكم ولاية الينوي وجه خطاباً مفتوحاً لأعضاء الكونغرس يناشدهم فيه تقديم الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب إلى المحاكمة، وإقصاءه عن منصبه قبل انتهاء ولايته.

وقال الحاكم إنه من باب الاحتياط الأمني أعاد نشر قوات الشرطة والأمن في الولاية لحماية المباني العامة والرسمية من أي محاولة تخريب قد تقدم عليها عناصر مناوئة للسلم الأهلي.

وأدّى اقتحام أنصار ترامب داخل الكونغرس الأمريكي إلى وقوع أربعة قتلى بينهم امرأة بإطلاق نار، وقوع إصابات خطيرة، حيث وقعت اشتباكات على أبواب المبنى وداخله، وعمل المقتحمون على التنديد بتوجه الكونغرس لحسم النتيجة لصالح الديموقراطي جو بايدن.

وجاءت هذه الاشتباكات بعد أن دعا ترامب أنصاره للمسير إلى الكونغرس ودعوة من وصفهم بالنواب الشرفاء إلى الاعتراض على نتائج انتخابات الرئاسة، قائلاً: “سنوقف سرقة الانتخابات ولدينا مزيد من الأدلة على فوزنا بتلك الانتخابات”.