الخبر وما وراء الخبر

عضو السياسي الأعلى الحوثي يدعو لحماية الأقصى الشريف

11

دعا عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي اليوم الثلاثاء، إلى التحرك لرفض استمرار الكيان الصهيوني الغاصب في الحفر تحت الأقصى الشريف.

واعتبر الحوثي في تغريدات له على” تويتر”، ذلك تدميراً متعمداً يستهدف الأماكن الإسلامية المقدسة في فلسطين.

وقال “إن استمرار الكيان الغاصب في الحفر تحت الأقصى الشريف، هو تدمير متعمد للأماكن المقدسة الإسلامية بفلسطين، والمسلمون مسئولون عن التحرك لرفض ذلك بكل الوسائل”.

وأهاب بأبناء الأمة عدم الانجرار وراء أي دعايات يروج لها العدو ومرتزقته بهدف إشغالهم عن القضية الأولى فلسطين، في حين أصبح المسجد الأقصى في خطر.

وأكد عضو السياسي الأعلى، قدسية المساجد ومكانتها ومحاسبة كل من يقومون بأفعال تخل بقدسيتها، حاثا الأجهزة الأمنية في مختلف المحافظات إلى إلقاء القبض على كل من يقومون بأفعال لا تتواءم مع قدسية المساجد ومكانتها.

وقال” الشعب اليمني من أكثر الشعوب احتراما للمساجد، والأفعال التي ظهرت في فيديو متداول مؤخراً ليست من أخلاق اليمنيين وقيمهم ودينهم “، لافتاً إلى أن الفيديو بحد ذاته يدلل على إدراك الفاعل تماماً أنه يرتكب خطأ وفعلاً شاذا.

وأضاف “إن فعل أشخاص لا يصح تعميمه على الكل “، مهيباً بالمواطنين التعامل بمسؤولية تجاه أي تصرفات مسيئة داخل المساجد بإبلاغ الأمن.

وعلى صعيد متصل فنّد عضو السياسي الأعلى الحوثي الأكاذيب التي يروجها إعلام الإخوان المسلمين فرع اليمن بشأن مسجد الفردوس بصنعاء.

وأوضح أن النظام السعودي أوقف تمويل أنشطة العديد من المساجد كالفردوس وغيره بعد تصنيف الإخوان إرهابيين.

وأوضح أن العاملين على المساجد الممولة من الجمعيات الخليجية يبحثون الآن عن بدائل لنفقات التشغيل من عدة مصادر منها بناء دكاكين، كون موازنات تلك المساجد كانت خاصة وبعيدة عن وزارة الأوقاف، بهدف التحكم فيها وبمخرجاتها.

يذكر أنه تم كشف النقاب مؤخراً عن حفريات تنفذّها سلطات الاحتلال الإسرائيلي حول وأسفل المسجد الأقصى.