الخبر وما وراء الخبر

وزارة الإعلام تشهر ميثاق الشرف الإعلامي

9

نظمت وزارة الإعلام والمؤسسات والوسائل الإعلامية الرسمية والخاصة اليوم بصنعاء، حفل إشهار ميثاق الشرف الإعلامي، تنفيذا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

يهدف الميثاق إلى تنظيم وتوحيد الخطاب الإعلامي وفق أخلاقيات وقواعد المهنة والثوابت والمسؤوليات الدينية والوطنية الجامعة وتعزيز دور الجبهة الإعلامية على نحو قوي ومؤثر ورفع مستوى الوعي لدى العاملين في المجال الإعلامي وتعريفهم بالالتزامات والمبادئ الأساسية التي يجب التقيد بها وسد الثغرات التي يستفيد منها الأعداء.

وفي حفل الإقرار والإشهار للميثاق، أشار وزير الإعلام ضيف الله الشامي إلى أهمية ميثاق الشرف الإعلامي الذي يأتي انطلاقا من الرؤية الوطنية، للعمل وفق رؤية واحدة يتحرك من خلالها الجميع.

ولفت إلى أن ميثاق الشرف ليس تقييدا للحريات كما يصور البعض.. مبينا أن منطلقات وأهداف وسائل الإعلام الوطنية تصب في مسار مواجهة العدوان والحفاظ على أمن الوطن واستقلاله وتعزيز الصمود وتلاحم الجبهة الداخلية.

وشدد على أهمية انطلاق الجميع من المضمون الأساسي والقاسم المشترك وهو مواجهة العدوان الذي يستهدف الجميع.. مشيرا إلى أن استهداف الجبهة الداخلية يكون من خلال وسائل الإعلام.

وذكر وزير الإعلام أن العدو عجز عن مواجهة الجبهة الإعلامية رغم ما يمتلكه من ماكينة إعلامية هائلة.

وبين أن ميثاق الشرف يهدف إلى تنظيم العمل الإعلامي في إطار جبهة إعلامية قوية من خلال وضع ضوابط إعلامية تحكمها أخلاقيات المهنة والثوابت والمسؤوليات الدينية والوطنية خاصة في ظل ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار وهجمة إعلامية من قبل وسائل إعلام العدوان.

وقد أثري ميثاق الشرف الإعلامي بالنقاش والتوقيع عليه من قبل قيادات الوزارة والمؤسسات ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة الرسمية والأهلية والخاصة.

وتضمن الميثاق المسؤوليات والمبادئ الأساسية المتمثلة في الالتزام بالدستور والقوانين واللوائح النافذة والثوابت الدينية والوطنية وأخلاقيات ومبادئ العمل الإعلامي وكذا تقديم خطاب إعلامي يعمل على تعزيز حب الوطن ووحدته وترسيخ القيم والهوية الإيمانية للشعب اليمني ورفض الوصاية.

كما شملت المبادئ، تحري المهنية والموضوعية في نقل الأخبار والمعلومات والإلتزام بعدم نشر أو بث أي مواد إعلامية تتبنى الأفكار والثقافات المغلوطة أو تساهم في إثارة الفتن والكراهية والصراعات داخل المجتمع اليمني.

وشدد الميثاق، على تركيز النشاط الإعلامي على أولوية التصدي للعدوان من خلال إبراز مظلومية الشعب اليمني وبشاعة جرائم العدوان وكذا إبراز الصمود الشعبي وانتصارات الجيش واللجان الشعبية والنجاحات في مختلف المجالات والتصدي للحملات الإعلامية للعدو وكشف انتهاكات وجرائم الغزاة والخونة في المناطق المحتلة.

وأكد أهمية الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية كأولوية والحرص على تقديم مواد إعلامية تساعد على الحوار والمصالحة الوطنية وتعزيز التماسك والسلم الاجتماعي واحترام الاتفاقيات والمعاهدات المتعلقة بالحريات والحقوق الصحفية والفكرية وحقوق الإنسان.