الخبر وما وراء الخبر

يمن ثبات تكرم أوائل الثانوية العامة من أبناء الجيش واللجان الشعبية

6

نظمت مؤسسة يمن ثبات التنموية “الرعاية التربوية” اليوم حفلاً تكريمياً لأوائل الثانوية العامة من أبناء الجيش واللجان الشعبية للعام الدراسي 2018 – 2019م تحت شعار ” يد تحمي .. يد تبني “.

وفي الحفل الذي حضره وزير التربية والتعليم يحيى بدر الدين الحو ثي، أشار نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين إلى أهمية تكريم الأوائل من أبناء الجيش واللجان الشعبية الذين يقدّمون أرواحهم رخيصة ذوداً عن حياض الوطن.

واعتبر تكريم هذه الكوكبة، أقل ما يمكن تقدّيمه عرفاناً بتضحياتهم في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته، وحرصاً على مواصلة دراستهم الأكاديمية .. لافتاً إلى أن الشهداء في سبيل الدفاع عن الوطن قد نالوا أرقى الأوسمة عند المولى تبارك وتعالى في التضحية والفداء.

ودعا الدكتور شرف الدين منتسبي الجيش واللجان الشعبية إلى الإلتحاق بمؤسسات التعليم العالي .. مؤكداً أن الوزارة ستمنح الأوائل مقاعد في مختلف التخصصات في كليات الجامعات اليمنية، بما في ذلك التخصصات الطبية والإدارية والعلمية وغيرها.

ولفت إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ستبدأ منذ السبت المقبل فتح رابط التسجيل بالكليات .. حاثاً الأوائل على الإلتحاق خلال دراستهم العليا في التخصصات التي تحتاج إليها البلاد، خاصة العلمية والتقنية والطبية وغيرها من التخصصات.

فيما أشار المدير التنفيذي لمؤسسة يمن ثبات أحمد الرازحي إلى أهمية تكريم أوائل الثانوية العامة من أبناء الجيش واللجان الشعبية الذين قرنوا الجهد الحربي بالإنجاز المعرفي والتفوق العلمي لتكون المعرفة رائدة التجديد في عصر اليمن الجديد.

وقال” إننا إذ نشارك نخبة من الأوائل فرحة تخرجهم وهم يتألقون في مختلف الميادين جهاداً وعطاءً ومرابطة وتعليماً وتعلًّما، إنما نؤسس لمستقبل واعد للشعب اليمني، يمن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وفق أطروحات منهجية تسهم في بناء الوطن والإرتقاء به في مختلف مجالات التنمية “.

وتطرق الرازحي إلى أن إنطلاق أبناء الجيش واللجان الشعبية في مضمار العلم والمعرفة رغم انشغالهم وأدوارهم في الجبهات، إنما يترجمون حقيقة أبناء اليمن الذين ينطلقون في سبيل الله مدافعين ومرابطين ومبدعين لصنع المعجزات وتخطي عوائق المستحيل.

وفي حفل التكريم الذي حضره نائب رئيس هيئة الأركان للقوى البشرية العميد الحسين الوزير ، ثمن الطالب يحيى السوسوة في كلمة عن الأوائل مبادرة مؤسسة يمن ثبات في تكريم أوائل الثانوية العامة من أبناء الجيش واللجان الشعبية والذي يمثل تكريماً لكل مثابر ومرابط.

وجدد العهد للقيادة الثورية والشعب اليمني بالمضي في مختلف المسارات العلمية والجهادية، بما يكفل تخطي العقبات وتجاوز التحديات.

تخلل الحفل قصيدة للشاعر محمد الحربي بعنوان “حروف النصر”، وتكريم أوائل الثانوية العامة من أبناء الجيش واللجان الشعبية وهم يحيى السوسوة وباسل السعيدي وأسرة الشهيد طلال المؤيد ومرتضى الملاهي وحامد رسام وبشار القاضي ومحمد النعمي ونايف أبو أصبع وأحمد المطهر وإبراهيم كشيمة وهاشم جحاف وعبدالرؤوف الشمري، بأجهزة لابتوب ودروع تذكارية وشهادات تقديرية وهدايا.

كما كرمت مؤسسة يمن ثبات الطالبة أماني الحنبصي الأولى على مستوى الجمهورية في الثانوية العامة، بجهاز لابتوب ودرع وشهادة تقديرية وهدايا.