الخبر وما وراء الخبر

ونور المسيرة في سماء الكون برهجا

26

ذمار نيوز || شعر ||
[8 سبتمير 2020مـ -19محرم 1442هـ ]

الشاعر / فواز وقعه

هو الله ما خيب رجاء من له التجا
وهو مُدرك الابصار ولا عين تدركه

مُسهل لنا من كل ضيقه بمخرجا
ومُخرج لنا من كل ضيقه ومُهلكه

على الحلف مكّنا بنصره و توجا
وشتت قوى العدوان في كل معركه

تجلت لنا اياته في النور والدجا
وثبت جنوده واهلك الحلف وانهكه

نصرنا على تاج المليك المصولجا
ودسناه بأقدام اللجان المحنكه

وسدد مرامينا على الجيش الاهوجا
رصدناه واحبطناه في أول تحركه

ولا فادهم طول الحصار الممنهجا
ولا البيت الابيض أو أوربا وانطكه

على العكس أصبح جيشنا جيش منتجا
بقدرات ذاتية ودقه وتكتكه

سلاح المسير لا سرى الليل واعرجا
في الخرّج والطايف صلاته ومنسكه

وفوج الصواريخ هدمت كل مدرجا
ولا يسمعوا إلا حنينه ومحركه

سكلنا هدى مسلك ومنهجا
وصدق عملنا قولنا دون فبركه

ونور المسيرة في سماء الكون برهجا
وطفيت مشاريع التصهين والامركه

على نهج طه وآل بيته سننهجا
وما خاب من يسلك دروبه ومسلكه