الخبر وما وراء الخبر

🔸 ابن ابي طالب

3

الشاعر/ وسام الكبسي

ياسلام الله علاذاك المجاهد
المسمى حيدره
من تعلا واعتلى بالفعل خالد
المواقف تذكره
كل أيامه لناموقف هدايه

وابن ابي طالب صبي في الفرش راقد
الفدائي ماأكبره
في المعارك صادكمن راس جامد
المحنك قسوره
جندل اصحاب الزعامات الدعيه

المجاهدفي سبيل الله ساجد
حمدلله يشكره
المزكى في صلاته خير عابد
والمباهي حضره
نفس طه في البدايه والنهايه

اعلن المختارفي خم المقاصد
وانذر اللي يحذره
ان مولاناعلي في حفل حاشد
قبل ماهويذكره
جاعمربارك علايوم الولايه
لكن الملعون عمره كان جاحد
والوشايه منبره
المجاهد للسقيفه كان شاهد
بس غيره مااخسره
للولايه عندنامبدأ وآيه