الخبر وما وراء الخبر

ذيل التحالف جر ذيله

20

الشاعر | وسام الكبسي

ذيل التحالف جر ذيله
واصبح مشرد في القفار

ماعد عرف صبحه وليله
من باليهودي استجار

ماعد لقي له اي حيله
عادت حليمه للخمار

وغيرّ اسمه لاجميله
مره و مره انتظار

للغاية استخدم وسيله
تلطخ الخاين بعار

وصدّقه كمّن هبيله
والشعب باعه بالايجار

باع الوطن باع القبيله
باع الشرف باع الذمار

من اجل يرضى له كفيله
يسعى لارضه بالدمار

ويقتلون الشعب غيله
يوزعوه لاكل دار

عين التحالف في المسيله
والنفط والغاز والبحار

ويهدموا دور الفضيله
وينشرو الخسه جهار

ويصبح الخاين قتيله
ماينفعه كثر الهدار

والشعب ربي له وكيله
المجد تاجه والفخار

شرّق على الغازي صميله
ربط على بطنه حجار

ما خاف من كمن ذليله
حلف القذاره والحصار

جاهد مع الله في سبيله
في درب طه والمسار

بركان والصماد كيله
وزادهم بالكيل نار

في كيلهم كمّن كحيله
واطفالها ذيهم صغار

لكن شعبي سال سيله
نحو حلف العار ثار

وابن النبي ربي خليله
عبدالملك طاهر وبار

اسرج على الاعدا بخيله
وسل سيفه ذو الفقار

واشعل على الاعدا فتيله
للّه كبّر بالشعار

وحلف نجد الشر ويله
لا نحوهم سيدي اشار

بايدخلوا ليله طويل
والصبح يعلن لنتصار