الخبر وما وراء الخبر

رئيس وزراء قطر الأسبق يعترف بتحول أغلب الإعلام العربي إلى مناصر إسرائيل

6

قال رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، اليوم الثلاثاء، إن أغلب وسائل الإعلام العربي بأنواعه، يرثى له، بسبب سيطرة الأنظمة العربية عليه، وتحول بعضه إلى أبواق لمحاربة الإسلام ومناصرة الاحتلال الإسرائيلي.
ِ
وقال آل ثاني على حسابه في “تويتر”: إن “جمهور الإعلام العربي يدرك التردي الذي آل إليه، ويستطيع أن يفند ويدحض ما يبثه هذا الإعلام، لأنه يدرك أن الإعلام في معظم الدول العربية ينطق بما تفرضه الحكومة وبما تمليه من توجهات حيال الأحداث في العالم العربي وفي العالم كله”.

وأشار رئيس الوزراء القطري الأسبق إلى أن “الحال هبط إلى ما دون مستوى القاع، فأخذت الحكومات تجيِّش الذباب الإلكتروني (على وسائل التواصل الاجتماعي)، وتطلق لها العنان لتغرد بكل كذب ومنكر وتزوير للواقع”، مضيفاً “أقول ذلك وأنا أتألم لوضع الإعلام العربي الذي لا يخلو من الشرفاء”.

وأكّد أنه “تحت طائلة إرهاب الحكومات والقوانين التعسفية قيدت الحرية المسؤولة للإعلام التي تبتغي الإصلاح والتطوير دون فوضى، وأصبحت وسائل الإعلام العربية أبواقاً تحارب الإسلام وتناصر إسرائيل، وهي تصادر الأراضي الفلسطينية، وترفض تطبيق قرارات الشرعية الدولية”.

وتابع “لا يغدو لتلك الشرعية أي أهمية، وكثير من العرب الذين يفترض أنهم من أصحاب الحق يناصرون الطرف المعتدي.. وفي ظل هذا الوضع لا يلوح في الأفق أي بادرة لسلام جدي، لأن إسرائيل لا ترى أن هناك داعياً لمثل هذا السلام، وأن العرب (( في المخلاة))!”.

والشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، هو المؤسس الفعلي لقناة الجزيرة التي تبث من العاصمة القطرية الدوحة، وتتهم من قبل المناوئين لقطر بأنها محرضة على الفوضى في المنطقة، وبأنها عملت ولا تزال على ظهور إعلاميين ومحللين ومسؤولين إسرائيلين في برامجها لتقديم وجهات نظرهم المستفزة للشارعين العربي والإسلامي.