الخبر وما وراء الخبر

مناقشة آلية تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع النقد مقابل العمل بذمار

9

ناقش لقاء برئاسة وكيل أول محافظة ذمار فهد عبدالحميد المروني، اليوم، آلية تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع النقد مقابل تحسين الأصول المجتمعية في ثلاث مديريات .

وخلال اللقاء، أكد الوكيل المروني أهمية الاستفادة من المشروع في تلبية جزء من احتياجات المجتمع بالمديريات المستهدفة لاسيما في رصف الطرق بما يسهم في التخفيف من معاناة المواطنين.

واستعرض التحديات التي تواجه السلطة المحلية وحاجة المجتمع للمشاريع الخدمية والإنسانية في ظل شحة الموارد، مشيداً بدور منظمة الإغاثة الإسلامية في التخفيف من آثار الأزمة الإنسانية جراء العدوان.

وحث على توسيع التدخلات الإنسانية والإغاثية لتلبية الاحتياج والوصول إلى أكبر عدد من المستهدفين، مؤكداً استعداد السلطة المحلية تسهيل أي صعوبات تواجه المنظمة وبما يسهم في إنجاح مشاريعها بالمحافظة.

فيما أشار مدير فرع المجلس الأعلى للشئون الانسانية المهندس منير المروني إلى أهمية التنسيق بين الجهات ذات العلاقة والمنظمة وبما يسهم في تسهيل الأعمال الميدانية ونجاح المشروع.

بدوره استعرض ضابط المشروع بمنظمة الإغاثة الاسلامية المهندس أيمن المحيا خطة تنفيذ المشروع في مديريات مغرب عنس والحداء وضوران كمرحلة ثانية، مشيراً إلى أن المشروع يهدف لتشغيل الكثير من أبناء المناطق المستهدفة بما يعود بالفائدة على المجتمع.

حضر اللقاء ضباط المشروع في المديريات المستهدفة المهندس خالد القديمي والمهندس جلال دوبع والمهندس رمزي صلاح والمهندس ادريس ردمان .

عقب ذلك ناقش لقاء برئاسة الوكيل اول المروني آلية دعم مؤسسة التنمية المستدامة لمراكز العزل لمواجهة وباء كورونا.

وفي اللقاء الذي ضم مدير مكتب الصحة الدكتور خالد الحجي ومدير فرع المجلس الاعلى لتنسيق الشؤون الانسانية المهندس منير المروني ومدير فرع مؤسسة التنمية المستدامة المهندس محمد المنقذي، أشار الوكيل اول المروني إلى أهمية اسهام المؤسسة في توفير التغذية للحالات المتواجدة في مراكز العزل.

واكد أهمية مساندة جهود القطاع الصحي في مواجهة وباء كورونا من خلال دعم مراكز العزل بالخيام والمستلزمات الضرورية لاستمرار تقديم الرعاية الصحية للمرضى.

حضر اللقاء المدير المالي بمستشفى الوحدة التعليمي بمدينة معبر عبدالله السماوي .