الخبر وما وراء الخبر

الفائز الأول على مستوى الجمهورية محمد عاطف لــ”ذمار نيوز”: طموحاتي المستقبلية تكمن في تحقيق النصر الكامل على كافة امتداد الأراضي اليمنية.

51

ذمار نيوز || حوارات ||
[12 شوال 1441هـ ]

أينما تولي وجهك تجد أبناء مديرية جبل الشرق حاضرون في مختلف المجالات، وعلى صعيد الإبداع والإختراع والإبتكار ، وضمن مشروع الرئيس الشهيد / صالح الصماد سلام الله عليه ( مشروع بناء الدولة اليمنية الحديثة ) تحت شعار ” يدٌ تحمي ويدٌ تبني” ، وتزامناً مع إنجازات رجال الرجال من أبطال الجيش واللجان الشعبية ، وإنجازات الطيران المسير والقوة الصاروخية ، حصل المهندس المخترع: محمد قايد عمر عاطف – أحد كوادر مديرية جبل الشرق – على جائزة رئيس الجمهورية في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الإبتكارية ٢٠٢٠م في مجال ( الصناعات الإستخراجية والمعدنية ) ، وحول هذا السياق إلتقينا بالمهندس/ محمد قايد عمر عاطف وتناولنا معه عدد من المواضيع المتعلقة بمشروعه الإبتكاري ، فإلى التفاصيل :

حاوره / أبو مناع المهدي

س/ بداية أهلاً وسهلاً بكم ، ولنا الفخر بالتعرف على سيرتكم الذاتية؟

ج/ أهلاً وسهلاً وحياكم الله تعالى، ونتشرف بزيارتكم لنا، المهندس محمد عمر قايد عاطف من أبناء شزب – عزلة دمام – مديرية جبل الشرق – ذمار، متزوج وأب لأربعة أولاد ، من مواليد عام ١٩٨٢م .

س/ متى وكيف بدأت مشوارك الإختراعي والإبتكاري؟

ج/ منذ بداية العدوان السعودي الأمريكي الغاشم على يمن الإيمان والحكمة ، بدأت بممارسة الإختراع والإبتكار كموهبة منحني الله عز وجل إياها تجسد الحكمة اليمانية والمثل القائل :لا يرتقِ شعبٌ إلى أوجِ العُلا مالم يكن بانوه من أبنائه، والحاجة أُم الإختراع ، وتفاعلاً مع مشروع بناء الدولة اليمنية الحديثة الذي أطلقه الرئيس الشهيد صالح الصماد رحمة الله تغشاه تحت شعار “يدٌ تبني ويدٌ تحمي” ، ومن رحم الظروف الصعبة والمعاناة ألتي أفرزها العدوان الغاشم بدأنا مشوارنا الإبتكاري بغية تحقيق الإعتماد الذاتي ، وخدمة المجتمع ، وإدراكاً منا بأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة ، لكننا نجزم القول بأن مشروعنا هذا يثبت بأننا بدأنا من حيث انتهى الآخرون .

س/ ماهي أهم إنجازاتك الإبتكارية والإختراعية ألتي ابتكرتها على أرض الواقع؟

ج/ ابتكار حفار آبار مياه ارتوازية من المعدات الثقيلة ألتي تعمل بنظام الهيدروليك والمكنيك ذات الجودة العالية ، في مجال المعدات الثقيلة.

س/ ما أهم ما يميز مشروعك الإبتكاري عن بقية المشاريع الآخرى ؟

ج/ يتميز مشروعنا بتجاوز العيوب الموجودة في التقنيات ألتي سبقنا بها الأخرون، من حيث تصميم الكاميرا، وإضافات حساسات لدوران الأميال ، وحساس الحرارة، وأجهزة الإنذار ، ومنظار كشف التشققات لطبقات الأرض والتهدفات ، وقلة التكلفة المالية، وغيرها من المزايا التي تفتقدها التقنيات الأخرى .

س/ ما هي الجهات التي لها الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى في تشجيعك للوصول إلى ما وصلت إليه ؟

ج/ في الحقيقة لا شك أن وراء كل إنجاز رجال وجهات أبت إلا أن تجند نفسها لتكون السند الداعم والمشجع لنا في عطائنا الإبتكاري، بدأً بأهلي وأقاربي وأبناء منطقتي، ومن ثم قيادة المجلس السياسي الأعلى ممثلة برئيس المجلس المشير الركن/ مهدي المشاط ، وقيادة وزارة الصناعة والتجارة ممثلة بمعالي الوزير اللواء/ يحي الدرة، من يستحقون جزيل الشكر وعظيم الإمتنان .

س/ حدثنا عن نتائج مشاركتك في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الإبتكارية ٢٠٢٠م ؟

ج/ تفاعلاً مع المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الإبتكارية وألتي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى، تقدمنا بمشروعنا وبفضل الله وتوفيقه حصلنا على لقب الرائد والفائز الأول على مستوى الجمهورية ، وكانت الجائزة الأولى من نصيبنا وتتكون من سيارة وبراءة اختراع ورسالة شكر وتكريم من قبل وزارة الصناعة والتجارة .

س/ ما هي أبرز الصعوبات الماثلة أمام تحقيق طموحاتك ؟

ج/ طبعاً لدينا الكثير من الأفكار والمشاريع الإبتكارية، لكن تبقى أبرز الصعوبات الماثلة أمام تحقيق طموحاتنا وأحلامنا في عدم توفر الدعم المالي اللازم الذي يلبي متطلبات واحتياجات مشاريعنا الإختراعية، نتجة استمرار العدوان الغاشم والحصار الجائر الذي يمثل مصدر كل الصعوبات ، ولكن كما كنا بقدر التحدي في جبهات القتال وصمدنا وحطمنا أحلام الغزاة والمحتلين فسنكون بإذن الله بمستوى التحدي.

س/ رسالتك لدول العدوان الغاشم ؟

ج/ رسالتي لدول العدوان مهما أسرفتم في عدوانكم وطغيانكم وحصاركم فلن يزيدنا ذلك إلا قوة وثبات وابتكار واختراع وإبداع، وسنظل حاضرون في كل المجالات .

س/ لمن تهدي إنجازاتك واختراعاتك ؟

ج/ أهديها وأضيفها إلى رصيد إنجازات رجال الرجال من أبناء الجيش واللجان الشعبية في مختلف مواقع الشرف والبطولة، وإنجازات الطيران المسير والقوة الصاروخية ، كما أهديها لوطني الحبيب الذي يعتبر قطعة من أجسادنا ، وهي أيضا لأبناء مديرية جبل الشرق الذين اعتز وأفتخر بانتمائي إليهم .

س/ حدثنا عن طموحاتك المستقبلية ؟

ج/ طموحاتي المستقبلية تكمن في تحقيق النصر الكامل على كافة امتداد الأراضي اليمنية، والتفرغ الكامل لتنفيذ الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة ، وبالتالي أصبح في طليعة رواد الإبتكار إقليمياً ودولياً ..

س/ رسالة أخيرة تود قولها في نهاية هذا اللقاء؟

ج/ عبركم ومن خلالكم نناشد الجهات الرسمية والإشرافية والمجتمعية، والتجار ورجال المال والأعمال والميسورين، على مستوى مديرية جبل الشرق خاصة، ومحافظة ذمار عامة بالمشاركة في دعم مشاريعنا الإبتكارية في إطار المستطاع و المتاح، خصوصاً وأن إبداعنا ومشاريعنا لا تمثل شخصنا فحسب بقدر ما تمثل المديرية والمحافظة ، وتعود ثمارها على الصالح العام .