الخبر وما وراء الخبر

مسؤول الوحدة الثقافية بمحافظة تعز العياني لــ “ذمار نيوز”: أكثر من (١٦٠٠) مجلس، وهناك أقبالٌ كبير من أبناء المحافظة لحضور البرنامج الرمضاني.

25

ذمار نيوز ||  لقاءات ||
[8 رمضان 1441هـ ]

لقاء / أمين النهمي

تجسيدا للهوية الايمانية اليمانية، واستجابة للتوجيهات الإلهية وتعطشا للهدى القرآني المبين، تتواصل بمحافظة تعز ومختلف مديرياتها فعاليات إحياء البرنامج الرمضاني بروحانية قرآنية خالصة تبتغي رضا الله وترتجي الأجر والثواب.

وفي لقاء خاص بشبكة “ذمار نيوز” الإخبارية، أوضح مسؤول الوحدة الثقافية بالمحافظة الأخ المجاهد أبو شهيد العياني، إلى أن أهمية إقامة البرنامج الرمضاني تأتي في إطار حرص القيادة الحكيمة ممثلة بالسيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي يحفظه الله، للأمة على استغلال هذا الشهر الكريم في التوبة إلى الله، والإنابة إليه، والعودة إليه، وفق منهجية قرآنية إيمانية تنعكس إيجابا على تزكية النفس، وتكامل الإيمان وبناء حالة التقوى في الإنسان وإحياء الروح الإيمانية بالثقافة القرأنية، والحرص على جعل أيام رمضان ولياليه المباركة محطات ذكر وعبادة ترتقي بالنفوس زكاء وطهرا، وموسم عظيم للدعاء والاستغفار والتسبيح وتلاوة القرآن والإحسان.

ولفت العياني إلى أن هناك أقبالٌ كبير من أبناء تعز نحو حضور البرنامج الرمضاني، وإحياء ليالي رمضان بالذكر الحكيم والأدعية والشعائر والأناشيد وطقوس الموالد الصوفية.

وحول أبرز المواضيع التي يتناولها البرنامج، أشار العياني إلى أن البرنامج الرمضاني يبدأ بآيات من الذكر الحكيم، ثم دعاء الافتتاح، يليه الاستماع لمحاضرة السيد القائد التي تمثل قبسات من نور القرآن الكريم و محطات روحية وتربوية تعزز الجانب الإيماني، ثم قراءة الدرس المقرر من دروس من هدي القرآن الكريم للشهيد القائد رضوان الله عليه، كما تقام حلقات في المساجد بعد صلاتي الظهر والعصر، لتدارس وقراءة القرآن الكريم، وإلقاء الخواطر.

وأشار العياني إلى أن المجالس الرمضانية بمحافظة تعز بلغت أكثر من (١٦٠٠) مجلسا، حتى يومنا هذا، منها (٤٠٠) مجلس تقام في المساجد، مشيدا بجهود كافة العاملين فيها وتعاونهم على إنجاحها لتحقيق الفائدة المرجوة.

ودعا العياني المجتمع اليمني إلى إستغلال هذا الشهر المبارك الذي يعتبر محطة تربوية سنوية تساعد على تزكية النفس وتكامل الإيمان، والتذكير بالهدى والقرآن الكريم وإحياء شهر الرحمة والغفران بالعبادات الروحية والعملية.